أصيب به أكثر من 5 آلاف.. ما هو “الفطر الأسود” الذي يصيب مرضى كورونا في الهند؟

طبيبة تفحص مصابا بمرض الفطر الأسود في الهند (الفرنسية)
طبيبة تفحص مصابا بمرض الفطر الأسود في الهند (الفرنسية)

أضافت الزيادة السريعة في حالات الإصابة بالمرض المعروف باسم “الفطر الأسود” تحديات جديدة لمنظومة الرعاية الصحية في الهند في وقت تواجه فيه موجة ثانية هائلة من الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وأبلغت ولايات في مختلف أنحاء الهند عن أكثر من 5000 إصابة بهذا المرض النادر في الأسابيع الأخيرة أغلبها لأفراد مصابين بفيروس كورونا المستجد أو يتعافون منه.

وفيما يلي معلومات عن هذا المرض وآراء خبراء الصحة والأدلة العلمية وراء الزيادة الأخيرة في الحالات بحسب وكالة رويترز.

ما هو مرض الفطر الأسود؟

هو عدوى فطرية تتسبب في اسوداد البشرة حول الأنف أو تحول لونها وتُصيب المريض بضعف الرؤية أو ازدواجها وآلام في الصدر وصعوبات في التنفس وسعال مصحوب بالدم.

ويرتبط هذا المرض ارتباطا وثيقا بمرض السكري وبحالات ضعف جهاز المناعة، وقال خبراء إن زيادة استخدام أدوية بعينها خلال علاج مرضى كورونا المستجد لكبح الجهاز المناعي ربما يكون السبب في زيادة الحالات.

وتوضح بيانات المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن معدل الوفاة بمرض الفطر الأسود يبلغ 54% وربما تتباين هذه النسبة بناء على حال المرضى والعضو الجسدي المصاب.

هل هو مرض معد؟

حسب تقرير وكالة رويترز، فإن هذا المرض ليس معديا وهو ما يعني أنه لا يمكن أن ينتشر من خلال اتصال البشر ببعضهم بعضا أو بالحيوانات؛ لكنه ينتشر من خلال أنواغ فطرية منتشرة في الهواء أو في البيئة ومن المستحيل تقريبا تفاديها.

ونقل التقرير عن مدير مستشفى متخصص في علاج أمراض العيون أن “البكتريا والفطريات موجودة في أجسامنا بالفعل لكن الجهاز المناعي بالجسم يكبلها”.

وأضاف “عندما ينهار الجهاز المناعي بسبب علاجات السرطان ومرض السكري أو استخدام المنشطات فإن هذه الأحياء الدقيقة تصبح لها اليد العليا وتتكاثر”.

هل يتسبب استخدام اسطوانات أكسجين أو أجهزة تنفس غير معقمة في انتشار المرض؟

هناك انقسام في الآراء فيما يتعلق بهذا الأمر. فبينما يقول خبراء إن الأوضاع غير الصحية يمكن أن تزيد خطر انتشار العدوى، يرى خبراء آخرون أن من الصعب القول بأن تلوث الأنابيب المستخدمة للأكسجين والاسطوانات التي يجري استخدامها وأجهزة الترطيب المستخدمة قد يتسبب في انتشار المرض إذ كان هناك تلوث في السابق قبل انتشار الإصابة بمرض الفطر الأسود.

ودعا أطباء في الهند إلى إجراء المزيد من الدراسات الوبائية لتقييم أسباب زيادة حالات الإصابة بالمرض الآن.

لماذا ارتبطت الموجة الحالية بمرض الفطر الأسود وليس أي عدوى فطرية أخرى؟

ارتبطت الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالإصابة بعدد كبير من أنواع البكتريا والفطر لكن الخبراء يقولون إن الموجة الثانية في الهند أوجدت بيئة مثالية للفطر الأسود.

وكتب باحثون أن انخفاض الأكسجين والإصابة بمرض السكري وارتفاع مستويات الحديد ونقص المناعة واقتران ذلك بعدة عوامل أخرى منها طول فترة البقاء في المستشفى على أجهزة التنفس الآلي يخلق بيئة مثالية للفطر الأسود.

وحتى عصر الإثنين، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم، 167 مليونا و675 ألفا، توفي منهم أكثر من 3 ملايين و481 ألفا، وتعافى ما يزيد على 148 مليونا و751 ألفا، وفق موقع “ورلدوميتر”.​

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة