محاولة إسرائيلية جديدة لوقف العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني

يوسي كوهين رئيس الموساد الإسرائيلي (إعلام إسرائيلي)
يوسي كوهين رئيس الموساد الإسرائيلي (إعلام إسرائيلي)

اجتمع رئيس المخابرات الإسرائيلية (الموساد) يوسي كوهين مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن ضمن محاولات تل أبيب لوقف الاتفاق النووي مع إيران.

وأفادت صحيفة (يسرائيل هيوم) الإسرائيلية الخاصة، السبت، بأن اللقاء “يأتي في إطار جولة لقاءات وفد إسرائيلي غادر تل أبيب إلى واشنطن الأسبوع الماضي”.

وأشارت الصحيفة، إلى أن كوهين “تحدث هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وأطلعه على نيته الاجتماع مع بايدن”.

وفي السياق ذاته التقى مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات بنظيره الأمريكي جيك سوليفان، خلال الأسبوع المنصرم، في مقر السفارة الإسرائيلية بواشنطن، لبحث ما وصفته الصحيفة بـ”التهديد الإيراني” من دون أن تحدد في أي يوم عُقد اللقاء.

وغادر الوفد الإسرائيلي إلى واشنطن الأسبوع الماضي، بهدف إيصال رسالة من نتنياهو مفادها أن العودة للاتفاق النووي تهديد لإسرائيل، وأنها لا ترحب بمحادثات فيينا التي تناقش فيها إيران وأطراف دولية سبل عودة واشنطن إلى الاتفاق الذي توصلت إليه هذه الأطراف الدولية مع إيران عام 2015، بحسب الإعلام العبري.

وانطلقت مؤخرا في فيينا مفاوضات لإحياء “الاتفاق النووي” بين إيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا، وتهدف لإعادة واشنطن إلى الاتفاق النووي وتمهيد الطريق لتراجع إيران عن تملصها من القيود التي فرضت عليها بموجبه.

والأربعاء، أفادت صحيفة وول ستريت جورنال، أن إدارة بايدن “منفتحة لتخفيف بعض العقوبات ضد العناصر الأساسية في الاقتصاد الإيراني، بما في ذلك النفط والتمويل، في محاولة لدفع المحادثات في فيينا، وتضييق الخلافات في المحادثات النووية الجارية”.

وانسحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب من جانب واحد من الاتفاق النووي مع إيران عام 2018، وفرض عقوبات عليها عقوبات.

المصدر : الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة