وفاة مسنة فلسطينية بعد إصابتها برصاص الاحتلال جنوب بيت لحم (فيديو)

جنود الاحتلال يطلقون النار على المسنة الفلسطينية من المسافة صفر (مواقع التواصل)
جنود الاحتلال يطلقون النار على المسنة الفلسطينية من المسافة صفر (مواقع التواصل)

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد الرصاص على مسنة فلسطينية من المسافة صفر جنوب بيت لحم في الضفة الغربية، حتى أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن وفاتها لاحقًا.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن مصادر أمنية أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص على المواطنة رحاب محمد خلف الحروب (60 عامًا) من قرية وادي فوكين وأصابوها عند مرورها قرب مفرق “عصيون” جنوب المدينة.

 

وزعمت وسائل إعلام إسرائيلية أن السيدة حاولت طعن جنود ومستوطنين.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن قوات الاحتلال أطلقت النار تجاه سيدة بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن في مفرق مستوطنة “غوش عتصيون” شمال شرق الخليل، وأن المصابة نُقلت إلى مستشفى “شعاري تسيديك” في القدس المحتلة وحالتها خطيرة.

ونشرت مصادر عبرية مقطعا مصورا لجنود الاحتلال وهم يطلقون النار تجاه السيدة، عند موقف للحافلات قرب مجمع مستوطنات غوش عتصيون جنوب بيت لحم.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال إن السيدة أصيبت بجروح خطيرة وتم نقلها إلى مستشفى شعاري تصيدق في القدس لتقديم العلاج لها. ولم يصب أي من الجنود بأذى.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية

حول هذه القصة

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضرب على المصلين المسيحيين عند باب الجديد في القدس المحتلة ومنعتهم من الوصول إلى كنيسة القيامة، وتحتفل الطوائف المسيحية بسبت النور الذي يسبق عيد الفصح.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة