رئيس مجلس الأمة الكويتي: سنغلظ العقوبات على من يقوم بالتطبيع مع “الكيان الصهيوني” نصرة لفلسطين (فيديو)

أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، أن المجلس سيعقد جلسة خاصة الأسبوع المقبل لبحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، واستعجال اللجنة التشريعية للانتهاء من قانون “حظر ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

وأوضح الغانم أن “المجلس سيشدد ويغلظ العقوبات على من يقوم بالتطبيع مع الكيان الصهيوني وذلك بهدف توجيه رسالة إلى الأشقاء في فلسطين أن الكويت ترفض كل الاعتداءات الإسرائيلية بحقهم”.

وقال الغانم في مداخلة على قناة الجزيرة مباشر “تعلمت أنا وجيلي أن فلسطين محتلة، والأقصى أسير، والكيان الصهيوني عدو، والمقاومة الفلسطينية شرف، وأنه لا توجد دولة اسمها إسرائيل” وأضاف “تربينا على هذه المبادئ وسنموت عليها”.

وأوضح الغانم “أبلغت -خلال اتصال هاتفي- مع إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن الكويت تقف معهم قلبا وقالبا رغم تقصيرنا بحقهم، كما أعرب عن أمنياته بتجاوز الخلافات الداخلية بين القوى الفلسطينية”.

وشدد الغانم على سقوط ما يسمى بـ “صفقة القرن” وأن الأحداث الحالية أطاحت بهذه الخطط.

أوضح الغانم أن العالم العربي لم يقم بواجبه تجاه الاعتداءات الإسرائيلية على القدس والمقدسات والشعب الفلسطيني.

وتابع “نحن مقصرون في نصرة الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية باعتبارها قضية الأمة المركزية”.

وأضاف الغانم “البطولات التي سطرها الشعب الفلسطيني -أطفال ونساء وشباب- تؤكد أن الاحتلال زائل ولا مستقبل له”.

وقال الغانم “شهداء فلسطين أعادوا للقضية مركزيتها وبات العالم كله متضامنا مع الشعب الفلسطيني”.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات وحشية ترتكبها شرطة الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنون بالقدس المحتلة، وخاصة الأقصى ومحيطه والشيخ جراح إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

وحتى الثلاثاء، بلغ عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة والمتواصل منذ 10 مايو/ أيار الجاري، 217 شهيدا، بينهم 63 طفلا و36 سيدة، بجانب 1500 جريح، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية بالقطاع.

وفي الضفة الغربية المحتلة، استشهد 27 فلسطينيا وأصيب نحو 4 آلاف خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ 7 مايو الجاري.

بينما قُتل 12 إسرائيليا وأصيب أكثر من 600 آخرين، خلال رد الفصائل الفلسطينية بإطلاق صواريخ من غزة، بحسب نجمة داود الحمراء الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

كشفت صحيفة الواشنطن بوست أن الاستراتيجية العسكرية الإسرائيلية في الحرب على قطاع غزة قامت على تحقيق حزمة من الأهداف أهمها القضاء على قيادات حركتي حماس والجهاد الإسلامي وتدمير راجمات الصواريخ.

18/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة