“علماء المسلمين” ينظم مهرجانا تضامنيا مع فلسطين اليوم في الدوحة

مسيرة في قطر تضامنا مع الفلسطينيين في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية (منصات التواصل)

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى مهرجان تضامني مع فلسطين مساء اليوم السبت في العاصمة القطرية الدوحة، تزامنًا مع ما تتعرض له فلسطين من اعتداءات إسرائيلية.

وحسب تدوينة في صفحة الاتحاد على تويتر، ستحضر المهرجان -الذي اتخذ له شعار “فلسطين تنتفض”- شخصيات قطرية وفلسطينية.

وذكرت وسائل إعلام قطرية أن المهرجان سيقام في الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي، وطالبت بالمحافظة على الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا.

وأكد قطريون تضامنهم مع القدس وفلسطين في ظل ما تشهده من ظروف الأيام الأخيرة، داعين إلي تقديم الدعم بكافة السبل.

وتفاعل عشرات القطريين عبر وسمي (#تجمع_قطر_من_أجل_القدس) و (#فلسطين_قضيتي) في موقع تويتر، كما نادوا بالمشاركة في المهرجان التضامني مع القدس وفلسطين.

وتعد هذه الفعالية الجماهيرية الثانية في قطر بعد التصعيد الإسرائيلي في القدس المحتلة ثم في قطاع غزة.

فقد خرج العديد من المواطنين والمقيمين في قطر الثلاثاء الماضي، في مسيرة تضامنية مع الفلسطينيين في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية المتصاعدة، ورفعوا لافتات للتضامن مع سكان القدس المحتلة وقطاع غزة.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل صورًا لمواطنين قطريين يرفعون صور وأعلام فلسطين في الشوارع، للتعبير عن تضامنهم مع الفلسطينيين.

ورفع المتضامنون لافتات كتب عليها: فلسطين قضيتي، وفلسطين قضيتنا، وربطوا أعلام قطر بأعلام فلسطين.

إلغاء الجلسات الغنائية

من جانبه أعلن تلفزيون قطر (حكومي) إلغاء عرض الجلسات الغنائية المقررة خلال عطلة عيد الفطر وذلك تضامنًا مع الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك حسبما ذكره مبارك العوامي مساعد مدير تلفزيون قطر، على حسابه الرسمي بموقع تويتر.

وقال العوامي في تغريدته نظرًا لما يتعرض له أهلنا في فلسطين من عدوان غاشم من قوات الاحتلال الإسرائيلي، لن يتم عرض الجلسات الغنائية المسجلة لفناني ونجوم قطر، والتي كان من المقرر بثها طيلة أيام عيد الفطر المبارك وذلك حتى إشعار آخر.

ومنذ 13 من أبريل/ نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات وحشية ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة ارتفع عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية العنيفة المتواصلة على القطاع منذ مساء الإثنين إلى 139 شهيدا، بينهم 39 طفلا و22 سيدة، إضافة إلى 950 إصابة.

كما ارتفع إجمالي عدد شهداء الضفة الغربية خلال المواجهات مع الجيش الإسرائيلي منذ الإثنين الماضي إلى 15، إضافة إلى 1700مصاب بينهم 150 بالرصاص الحي.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر