بعد وفاة 19.. هيئات دولية تربط بين لقاح أسترازينيكا وجلطات دموية

لقاح أسترازينيكا (رويترز)
لقاح أسترازينيكا (رويترز)

قالت هيئات منظمة لقطاع الأدوية في أوربا وبريطانيا، الأربعاء، إنها وجدت صلة محتملة بين لقاح كوفيد-19 الذي تنتجه شركة أسترازينيكا وحالات تجلط دموي نادرة بالمخ لدى أناس تلقوا اللقاح.

وقالت مجموعة استشارية تابعة للحكومة البريطانية إنه ينبغي عدم إعطاء اللقاح لمن هم دون الثلاثين من العمر، رغم أن مسؤولا قال إن هذا يأتي “توخيا لأقصى درجات الحذر، وليس لأن لدينا أي مخاوف خطيرة تتعلق بالسلامة”.

ودفعت المخاوف المتعلقة بالسلامة أكثر من 12 بلدا إلى تعليق استخدام اللقاح، الذي أعطي لعشرات الملايين في أوربا، بعد تقارير ربطته بإصابة بعض من تلقوه بجلطات دموية في المخ.

وقالت وكالة الأدوية الأوربية في بيان إنها “تُذكر العاملين في الرعاية الصحية ومن يتلقون اللقاح بأن يكونوا على دراية باحتمال حدوث حالات نادرة للغاية من الجلطات الدموية مصحوبة بانخفاض عدد الصفائح الدموية خلال أسبوعين من التطعيم”.

وأظهرت رسالة أن وزراء الصحة في الاتحاد الأوربي أُبلغوا بأن إعلان وكالة الأدوية الأوربية بشأن سلامة اللقاح سيكون له تداعيات فورية على خطط التطعيم وسيتطلب استجابة منسقة.

فوائده أكبر

وقالت جون رين، الرئيسة التنفيذية للهيئة المنظمة للقطاع الصحي في بريطانيا، إن فوائد اللقاح أكبر من المخاطر بالنسبة للغالبية العظمى من الناس.

ونقلت تقارير إعلامية عن رين قولها إن 19 شخصا توفوا من أصل 79 تعرضوا لجلطات دموية بعد تلقيهم لقاح أكسفورد-أسترازينيكا.

لكنها شددت على أن فوائد تلقي اللقاح لا تزال أكبر بالنسبة إلى الغالبية العظمى من السكان، معتبرة أن “سلامة الجمهور أولوية”.

وأوضحت أنه حتى 31 مارس/آذار الماضي، أعطيت 20 مليون جرعة من لقاح أكسفورد ـأسترازينيكا، وأبلغ عن 79 حالة من جلطات الدم النادرة، وبينت راين أن كل الحالات الـ79 حدثت بعد تلقى الجرعة الأولى.

وأفادت أن هذا النوع من الآثار الجانبية يهدد أربعة أشخاص من كل مليون شخص يتلقون اللقاح.

وقال وي شين ليم، المسؤول باللجنة المشتركة للقاحات والتحصين التي تقدم المشورة للحكومة، إن من الأفضل إعطاء لقاح آخر لمن هم دون الثلاثين الذين لا يعانون من أي أمراض مزمنة.

ويقول خبراء إنه حتى إذا ثبت وجود صلة سببية بين اللقاح وجلطات دموية فإن المخاطر التي تواجه عموم السكان من الإصابة بجلطة خطيرة ضئيلة جدا مقارنة بالمخاطر الناتجة عن عدوى محتملة بكوفيد-19، والتي يمكن أن تسبب أيضا جلطات مماثلة، أو مخاطر العديد من الأدوية الأخرى المستخدمة على نطاق واسع مثل حبوب منع الحمل.

وقالت الوكالة الأوربية ومنظمة الصحة العالمية إن فوائد اللقاح تفوق مخاطره.

وقال إيمير كوك المدير التنفيذي للوكالة الأوربية، الأربعاء، “خطر الوفاة بسبب كوفيد-19 أكبر بكثير من خطر الوفاة بسبب هذه الآثار الجانبية النادرة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

أكدت وكالة الأدوية الأوربية وجود صلة بين لقاح أسترازينيكا وحالات تجلط الدم التي لوحظت بعد أخذه، وقال ماركو كافاليري مسؤول استراتيجية اللقاحات في الوكالة “لكننا لا نعرف بعد ما الذي يسبب رد الفعل هذا”.

قال بروفيسور تركي إن جميع اللقاحات المستخدمة حاليا فعالة ضد السلالة الجديدة المتحورة من كورونا، بينما طالب أطباء ألمان بتوضيح الآثار الجانبية للقاح أسترازينيكا قبل بدء حملات التطعيم في عيادات الأطباء.

6/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة