“رجعوا لي ابني”.. الإفراج عن نجل فنان مصري بعد مناشدة حظيت بانتشار واسع (فيديو)

الفنان المصري أحمد صادق ونجله مجدي (الجزيرة مباشر)
الفنان المصري أحمد صادق ونجله مجدي (الجزيرة مباشر)

أعلن المحامي المصري والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية خالد علي، مساء أمس الثلاثاء، إخلاء سبيل مجدي نجل الفنان أحمد صادق والمعتقل منذ أكثر من عامين.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي منذ أيام مقطع فيديو للفنان المصري أحمد صادق يناشد فيه رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي الإفراج عن ابنه مجدي (16 عامًا) المعتقل منذ 25 شهرًا.

واستهل صادق مناشدته عبر فيديو بثه في فيسبوك بقوله “من الذي يكره دنياك ويشتهي موتك؟ من الذي رمى ابنك في السجن 25 شهر حبس احتياطي؟ من الذي سد شرايينك وأجريت عملية قلب مفتوح؟”.

وأضاف “أنا اسمي أحمد صادق، فنان قدير وهذا مسماي الوظيفي في وزارة الثقافة، ابني محبوس منذ سنتين 25 شهرًا حبسًا احتياطيًا بغير جريمة”.

 

وتابع “ناشدت رئيس الجمهورية عبر وسائل التواصل الاجتماعي وواضح أن صوتي لم يصل إليه”. وأردف “نحن أناس غير مسيسين، لا نتبع حزب أو جماعة، نحن مصريون شأن كل المصريين الذين يحبون بلدهم”.

واستطرد صادق قائلا “مجدي كان عمره 14 عامًا وأخذته من يده ونزلنا في 30 يونيو/حزيران، وذهبنا عند وزارة الثقافة ومشينا إلى التحرير وأفطرنا في الشارع في رمضان لأنه يحب بلده”، وتابع “أنا لا أعرف لماذا يحبس مجدي؟ سألت كثيرين قالوا لا نعرف”.

واختتم الأب حديثه قائلًا “رجعوا مجدي رجعوا لي ابني كفاية.. كفاية سنتين من أجل خاطري من أجل مستقبله من أجل الأسرة، هذا ثالث رمضان ومجدي في السجن”، وناشد أصدقاءه نشر الفيديو حتى يصل صوته للمسؤولين.

يذكر أن أحمد صادق هو ممثل مصري بدأ حياته الفنية بدور في مسلسل “أهلا بالسكان” عام 1984. وتابع صادق مسيرته التليفزيونية في العديد من المسلسلات منها ليالي الحلمية، وبوابة الحلواني، وأهالينا.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

صوت البرلمان الأوربي الجمعة الماضية على مشروع قرار يطالب المؤسسات الأوربية بخطوات جادة لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، وذلك بالتزامن مع تصاعد قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني في مصر عام 2016.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة