السلطات السودانية تعتقل منتسبين للحركة الإسلامية بسبب إفطار جماعي (فيديو)

صورة مأخوذة من فيديو للإفطار الجماعي لأعضاء الحركة الإسلامية في السودان (موافع التواصل)
صورة مأخوذة من فيديو للإفطار الجماعي لأعضاء الحركة الإسلامية في السودان (موافع التواصل)

اعتقلت السلطات في السودان عددا من المنتسبين للحركة الإسلامية بعد إفطار جماعي، أمس الجمعة، بدعوى انتمائهم لنظام الرئيس المعزول عمر البشير.

وتجمع عشرات في إفطار جماعي في الساحة الخضراء بالعاصمة السودانية ورددوا شعارات وهتافات إسلامية، وهو ما اعتبرته “لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال” محاولة لعودة النظام السابق واتخذت إجراءات لفض الإفطار واعتقال المشاركين.

وتعنى “لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال” التي شكلتها السلطة الجديدة في السودان عقب الإطاحة بالبشير في أبريل/نيسان 2019، بتفكيك النظام السابق وإزالة تمكين “حزب المؤتمر الوطني” الذي حكم البلاد على مدار 30 عاما.

وفي ظل انتقادات لعمليات الاعتقال ولتدخل لجنة إزالة التمكين ضد إفطار للحركة الإسلامية، أصدرت اللجنة بيانا، اليوم السبت، دافعت فيه عن موقفها قائلة إن الإفطار نظمه “عدد من عناصر النظام المباد” وأنه “لم يكن ذا طابع اجتماعي إنما واجهة لنشاط سياسي لعناصر حزب المؤتمر الوطني المحلول”، على حد قولها.

ويقول مراقبون إن ثمة شعورا متنام داخل أوساط الحركة الإسلامية في السودان بأن النظام الجديد والمكون من تيارات ليبرالية بالأساس، يستهدف الحركة الإسلامية بصورة خاصة باعتبار أنها كانت حاضنة في كثير من الأحيان لنظام البشير، وأن الصراع هو صراع بين تيارين ليبرالي وإسلامي بالأساس.

 

 

 

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة