الموت يغيّب هشام البسطويسي أحد رواد تيار استقلال القضاء في مصر

المستشار هشام البسطويسي، واحد من أبرز رموز تيار استقلال القضاء في مصر (رويترز ـ أرشيف)

توفي المستشار هشام البسطويسي النائب السابق لرئيس محكمة النقض المصرية، وأحد أبرز رموز تيار استقلال القضاء في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، اليوم السبت، عن عمر ناهز 70 عاما.

وذكرت تقارير إخبارية مصرية أن مراسم التشييع اقتصرت على إقامة صلاة الجنازة في أحد المساجد الكبرى بالقاهرة.

والبسطويسي (مواليد 1951) أحد أبرز رموز تيار استقلال القضاء عام 2005، وهو التيار الذي طالما طالب بتفعيل مبدأ الفصل بين السلطات، منتقدا سلطوية نظام الرئيس المصري الراحل حسني مبارك، إذ اعتبره مراقبون أحد العوامل التي ساهمت في اندلاع ثورة 25 يناير/كانون ثان 2011.

وعام 2006، أُحيل البسطويسي ورفيق دربه المستشار محمود مكي نائب رئيس محكمة النقض السابق، إلى مجلس الصلاحية (مجلس قضائي تأديبي) بسبب مواقفهما المعارضة للنظام السياسي والمطالبة باستقلال السلطة القضائية في مصر.

واستقال البسطويسي من القضاء عام 2012، لترشحه في الانتخابات الرئاسية يونيو/حزيران 2012، التي فاز فيها الراحل محمد مرسي أول رئيس منتخب ديمقراطيا في البلاد.

ويرى مراقبون أن استقلال تيار القضاء كان أحد العوامل التي ساهمت في نشاط الحركة السياسية في مصر والتي أدت بدورها إلى اندلاع ثورة 25 من يناير/كانون الثاني 2011.

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات