بهذه التهمة.. السلطات الروسية تحتجز القنصل الأوكراني في سان بطرسبرغ لفترة وجيزة وكييف تعلق

تشهد العلاقات الروسية الأوكرانية توترا كبيرا على خلفية اتهامات متبادلة بالحشد العسكري (رويترز)
تشهد العلاقات الروسية الأوكرانية توترا كبيرا على خلفية اتهامات متبادلة بالحشد العسكري (رويترز)

قالت وزارة الخارجية الأوكرانية اليوم السبت إن جهاز الأمن الاتحادي الروسي احتجز دبلوماسيا أوكرانيا لفترة وجيزة في سان بطرسبرغ في أحدث اشتعال للتوتر بين الدولتين الجارتين.

ووصفت الوزارة اعتقال قنصلها العام في سان بطرسبورغ أولكسندر سوسونيوك بأنه “عمل استفزازي من قبل روسيا”. وأشارت إلى أنها ستجري تحقيقا حول ظروف اعتقال القنصل.

وقالت الوزارة إن سوسونيوك ظل محتجزا بضع ساعات لكنه عاد الآن إلى قنصلية بلاده في سان بطرسبرغ، مضيفة “سيتخذ الجانب الأوكراني قرارا سريعا حول طريقة الرد على هذا الاستفزاز”.

وفي وقت سابق اليوم قالت وكالة إنترفاكس للأنباء نقلا عن جهاز الأمن الاتحادي الروسي إن الجهاز اقتاد سوسونيوك إلى الحجز عندما حاول الحصول على معلومات سرية من قواعد بيانات جهات إنفاذ القانون الروسية خلال اجتماع مع مواطن روسي.

وأشار البيان إلى أنه تم القبض على القنصل الأوكراني إثر ذلك، مضيفا أن “هذا التصرف لا يتوافق مع قواعد عاملي السلك الدبلوماسي، ويعتبر عداء واضحا لروسيا”.

وتشهد العلاقات الروسية الأوكرانية تصعيدا على خلفية التوتر في جبهة دونباس، وما تسميه كييف الأعمال المزعزعة للاستقرار التي تقوم بها روسيا وحشد قواتها العسكرية على الحدود مع أوكرانيا وفي شبه جزيرة القرم.

وأطلقت أوكرانيا مناورات على الحدود مع شبه جزيرة القرم في البحر الأسود، معربة عن مخاوف من هجوم قد تشنه روسيا انطلاقا من شبه الجزيرة.

وتخوض كييف حرباً ضد الانفصاليين الموالين لموسكو. وتكثفت المواجهات منذ مطلع العام ما تسبب بتقويض وقف إطلاق النار الموقع في يوليو/ تموز الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة