طفل فلسطيني فقد عينه برصاص الاحتلال ينشد العلاج بالخارج (فيديو)

طالب الفلسطيني نضال البطش، وزارة الصحة، بعلاج ابنه عز الدين (14 عامًا)، خارج فلسطين بعد أن أصابت رصاصة مطاطية لقوات الاحتلال عينه اليمنى مباشرة بمنطقة باب الزاوية وسط الخليل، ما أدى إلى استئصالها.

وقال نضال البطش في حوار خاص مع الجزيرة مباشر، إن الأطباء وصفوا إصابة عين ابنه، بـ”الخطيرة”، وأنه خضع لعملية استئصال لعينه، وأنه يحتاج سلسلة من العمليات الجراحية لعلاجه، مؤكدًا أنه لم يتم التواصل معه من أي جهة حكومية لمتابعة حالة نجله.

وقال الطفل عز الدين إنه أثناء جلوسه في محل تجاري بمدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، الجمعة الماضية، سمع أصوات مواجهات بين متظاهرين وقوات الاحتلال، فنظر من داخل المحل تجاه المواجهات، ففوجئ بجندي إسرائيلي، يطلق رصاصة مطاطية، أصابته في عينه اليمنى.

وأضاف أن قوات الاحتلال أوقفته على معبر بيت لحم، وهو جريح أكثر من ست ساعات، حتى سمحت له بالمرور للمستشفى، وهو ما فاقم من إصابته.

وأظهر فيديو متداول على شبكات التواصل الاجتماعي، طفلين يقفان في محل لبيع الخضار، ثم سقط أحدهما أرضا نتيجة لإصابته.

وشهدت منطقة باب الزاوية، يوم الجمعة الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين، استخدموا الحجارة، وجنود الاحتلال الذين أطلقوا الرصاص المطاطي، وقنابل الغاز.

وتشهد مناطق متفرقة من الضفة الغربية، يوم الجمعة من كل أسبوع، انشطة فلسطينية رافضة للاحتلال والاستيطان.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي، بمستوطنات الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة