روسيا تعلن ردها على العقوبات الأمريكية

الرئيس الروسي فلايمير بوتين (يمين) والرئيس الأمريكي جو بايدن (وكالات)
الرئيس الروسي فلايمير بوتين (يمين) والرئيس الأمريكي جو بايدن (وكالات)

أعلنت الرئاسة الروسية (الكرملين) أنها أبلغت سفير الولايات المتحدة لديها جون سوليفان بكيفية ردها على العقوبات الأمريكية الجديدة بحقها.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، “لقد استدعى مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف، سفير واشنطن، وأطلعه على إجراءات الرد التي نتخذها ردا على العقوبات الأمريكية الجديدة ضد بلادنا”.

وطردت روسيا، الجمعة، 10 دبلوماسيين أمريكيين ومنعت دخول 8 مسؤولين حاليين وسابقين في الإدارة الأمريكية، مؤكدةً أن هذه الخطوات تمثل جزءا من الإمكانيات المتوافرة لديها.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم، إن بلاده ستطلب من 10 دبلوماسيين أمريكيين مغادرة أراضيها ردا على قرار واشنطن طرد 10 دبلوماسيين روس بسبب مزاعم عن تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية ومخالفات أخرى.

وفي حديثه بمؤتمر صحفي مع نظيره الصربي قال لافروف إن موسكو تبحث أيضا اتخاذ إجراءات “مؤلمة” ضد شركات أمريكية في روسيا.

وأدرجت الحكومة الأمريكية، أمس الخميس، شركات روسية على القائمة السوداء وطردت دبلوماسيين روسا ومنعت البنوك الأمريكية من شراء سندات سيادية من البنك المركزي الروسي وصندوق الثروة الوطني ووزارة المالية.

وتأتي القرارات الروسية ردًا على عقوبات فرضتها واشنطن، أمس الخميس، واستهدفت 16 كياناً و16 شخصية روسية.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الصربي نيكولا سيلاكوفيتش (رويترز)

وتعهدت وزارة الخارجية الروسية بفرض المزيد من العقوبات المضادة على واشنطن ما لم تغير الولايات المتحدة ما وصفته بالمسار المناهض لروسيا وتتراجع عن المواجهة.

وقالت الخارجية الروسية في بيان، اليوم، إنه “لا يمكن أن يبقى هجوم جديد على بلادنا من قبل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن من دون رد”.

وأشارت إلى أنها خفضت عدد تأشيرات الدخول للموظفين الأمريكيين المرسلين إلى روسيا للعمل في البعثات الدبلوماسية على أساس قصير المدى إلى 10 فقط، بناء على مبدأ الرد بالمثل.

وأضافت أنها قررت أيضًا فرض حظر على توظيف العاملين الإداريين والفنيين في البعثات الدبلوماسية للولايات المتحدة من بين مواطني روسيا أو أي دول ثالثة.

وفي السياق، قالت الخارجية الروسية إن موسكو قررت “فرض حظر على دخول أراضي البلاد بحق مجموعة مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين متورطين في تطبيق النهج المعادي لروسيا”.

وأوضحت أن هذه العقوبات تأتي ردًا على أخرى مماثلة فرضتها إدارة بايدن، في 2 من مارس/ آذار الماضي، ضد عدد من المسؤولين الروس، حسب المصدر ذاته.

وأشارت الوزارة أن هذه الإجراءات شملت كلا من المدعي العام الأمريكي ميريك غارلاند، ومدير المكتب الفيدرالي للمعتقلات مايكل كارفاخال، ووزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس، ومستشارة الرئيس للسياسة الداخلية سوزان رايس، ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي، ومديرة هيئة الاستخبارات الوطنية أفريل هينس.

كما تشمل هذه العقوبات المستشار السابق للبيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، والمدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية، روبرت وولسي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

أكد الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن أمس الثلاثاء على أنه لم يشهد أي دليل على السيطرة على الهجوم الإلكتروني الضخم الذي استهدف وكالات أمريكية عدة محذرا من أن الخرق لن يمر دون رد بمجرد توليه منصبه.

23/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة