لظروف طارئة.. مصر تسمح لفردين من طاقم السفينة “إيفر غيفن” بالعودة لبلدهما

سفينة الحاويات إيفر غيفن بعد نجاح تعويمها في قناة السويس (رويترز)

قالت هيئة قناة السويس، اليوم الخميس، إنها سمحت بعودة فردين من أفراد طاقم سفينة شحن الحاويات العملاقة إيفر غيفن، التي أغلقت المجرى الملاحي للقناة الشهر الماضي وتسببت في أزمة ملاحة دولية، إلى بلدهما الهند بسبب ظروف شخصية طارئة.

وقال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس في بيان، إن “الهيئة استجابت للطلبات التي قدمتها الشركة المالكة للسفينة للسماح لفردين من الطاقم بمغادرة السفينة، والعودة إلى بلادهم لظروف شخصية طارئة”.

وقالت هيئة قناة السويس “الهيئة لا تدخر جهدا لضمان نجاح المفاوضات وتتعاون بشكل تام لتلبية كافة متطلبات طاقم السفينة”.

وترسو السفينة حاليا في منطقة البحيرات بعد تعويمها في 29 مارس/آذار الماضي، وهي محل نزاع قانوني متعلق بمطالبة بتعويضات قيمتها 916 مليون دولار تطالب بها هيئة قناة السويس من الشركة اليابانية المالكة للسفينة.

وجنحت السفينة التي يبلغ طولها نحو 400 متر في القناة لمدة ستة أيام مما أوقف الملاحة فيها وعطل مرور أكثر من 400 سفينة.

وذكر ربيع، أن “التحقيقات الخاصة بحادث جنوح سفينة الحاويات البنمية، ما زالت جارية بالتوازي مع استمرار المفاوضات مع الشركة المالكة للسفينة، وشركة التأمين بهدف الوصول إلى اتفاق يلائم كافة الأطراف”.

وأضاف “الهيئة لا تدخر جهدا لضمان نجاح المفاوضات، وتتعاون بشكل تام لتلبية كافة متطلبات طاقم السفينة المحتجزة حالياً بمنطقة البحيرات، لحين انتهاء التحقيقات”، حسب البيان ذاته.

والإثنين، أصدرت محكمة الإسماعيلية الاقتصادية أمرا بالحجز التحفظي على السفينة البنمية الجانحة، بناء على طلب قدمته هيئة قناة السويس.

وأفادت صحيفة الشروق المحلية (خاصة) آنذاك، بأنه “بموجب ذلك الأمر، سيتم التحفظ على السفينة قضائيا بوضعها تحت سلطة المحكمة، ومنع الشركة المشغلة لها من التصرف فيها تصرفاً يضر بمستحقات هيئة قناة السويس لديها، لحين سداد ما عليها من مستحقات”.

والثلاثاء، قالت شركة “يو كيه كلوب”، المؤمنة على سفينة “إيفرغيفن”، إن “مصر طلبت 916 مليون دولار تعويضات” عن إغلاق القناة من شركة “شوي كيسن” اليابانية المالكة للسفينة.

بينما قالت شركة “بيرنهارد شولت شيب مانجمنت” المعروفة اختصارا بـ “BSM”، المشغل الفني لسفينة الحاويات “إيفرغيفن”، الأربعاء، إن قرار السلطات المصرية احتجازها “محبط للغاية”.

والسفينة مملوكة لشركة “شوي كيسن” اليابانية، ومسجلة في بنما، ومستأجرة من شركة “إيفرغرين” التايوانية، وتحمل نحو 220 ألف طن من البضائع.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

قررت هيئة قناة السويس التحفظ على سفينة الحاويات الضخمة إيفر غيفن التي جنحت الشهر الماضي في الممر المائي وعطلت الملاحة فيه 6 أيام، حتى تسدد الشركة المالكة للسفينة تعويضات بقيمة 900 مليون دولار.

Published On 13/4/2021

أعلنت هيئة قناة السويس، اليوم السبت، اكتمال عبور جميع السفن المنتظرة في المجرى الملاحي للقناة منذ وقوع حادث جنوح سفينة الحاويات العملاقة إيفر غيفن الشهر الماضي لتنتهي بذلك أزمة تكدس السفن الناجمة عنها

Published On 3/4/2021
ناقلة الحاويات (إيفر غيفن) بعد تعويمها في قناة السويس وإعادة فتح الخط الملاحي
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة