مدون أمريكي يروي للجزيرة مباشر مضايقات الأمن خلال رحلة سياحية في مصر (فيديو)

تفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي مع قيام عناصر من الشرطة المصرية بإيقاف اليوتيوبر الأمريكي “أليكس شاكون” خلال جولة سياحية بمنطقة نزلة السمان بالقرب من منطقة الأهرامات الأثرية بالجيزة.

واستضاف برنامج هاشتاج على الجزيرة مباشر اليوتيوبر الأمريكي ليحكي حقيقة ما حدث.

قال أليكس: ” أولا وقبل كل شيء أنا أحب مصر والشعب المصري رائع ومرحب، ولكنني لسوء الحظ وجدت نفسي في وضع صعب كما رأيتموه في الفيديو، إذ إن رجال الشرطة لم يعرفوا عن أنفسهم كشرطة، وكانوا يضايقونني لأنني كنت أتجول مثل أي سائح آخر والآلاف من الذين يحملون الكاميرات، ولكن لسبب ما تم التعامل معي على أنني شخص مشبوه وأشكل تهديدا”.

وأضاف أليكس: “تم تعقبي لفترة من الزمان ورجال الشرطة ضايقوني ولم يعطوني أي سبب لماذا كانوا يطلبون معلومات حول أين أقطن؟ وإلى أين أذهب؟”.

وتابع: “لقد كان وضعا صعبا لأنه لم يظهر لي أي أحد هويته أو بطاقة تعريفه وكونه كان رجل شرطة حقيقي”.

واستطرد قائلا: “لقد كانوا يرتدون ملابس مدنية وقد أصبح الوضع في غاية الخطورة لأنهم بدأوا يصرخون وتجمع كثير من الناس، كان الوضع خطرا وصعبا أن توجد فيه”.

يخيف الناس

وردا على سؤال هل قدموا لك مبررا على ما فعلوه؟

قال أليكس: ” لمدة ساعتين كنت أتجول وأطلب منهم أن يظهروا بطاقات تعريفهم ولكن لا أحد من رجال الشرطة في كل هذه المشكلة قدم لي هوية أو بطاقة التعريف هذا بالإضافة الى أنهم كان يرتدون ملابس مدنية، ادعوا أنهم من رجال الشرطة دون أن يظهروا بطاقة تعريفهم وهذا أمر كان مقلقا جدا”.

وأضاف: “لو كان رجال الشرطة يقومون بالتعامل مع السياح بهذه الطريقة، هذا طبعا يسبب إرباكا ويخيف الناس ويسبب الكثير من المشاكل”.

وتابع: ” ولكن أنا من الذين يحبون مصر ويودون أن يقدموا مصر بصورة جيدة، ومثلما يحدث هذا الأمر المؤسف وهو أمر ليس شائعا، وكان علي أن أقص قصتي للعالم عبر قناتي على يوتيوب لأن الحكومة يجب أن تعي كيف يعامل رجال الشرطة أشخاص مثلي كأجنبي يزور الأهرامات”.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك مخالفات قالت الشرطة أنك قد ارتكبتها؟

قال أليكس: “هذا هو الشيء المؤسف أنا لما أرتكب أي شيء خطأ أو مخالفة، أنا كنت سائحا يحمل كاميرا ويزور الأهرامات ولم يكن هنالك أي سبب أو تفسير لاحتجازي، لقد احتجزت بعنف وأجبرت على الذهاب إلى مركز الشرطة، لقد كان الأمر خارج السيطرة بدنيا وتم أخذي من الشارع دون أي سبب”.

سأذهب لمصر مرة ثالثة

وحول ما إذا سيكرر الزيارة لمصر بعدما تعرض له من مضايقات؟

قال أليكس: “هذا الفيديو صورته في زيارتي الثانية لمصر وأنا بكل تأكيد سأذهب لمصر مرة ثالثة، الشعب المصري حسن الضيافة والحفاوة مذهلة، إنه من العار أن هناك مجموعه قليلة من الناس السيئة مثل رجال الشرطة”.

وتابع: “هناك فيديوهات أخرى تظهر الفرص الرائعة والأسباب الرائعة لزيارة مصر لكن هذه الفئة البسيطة التي تم فيها التحرش بالسائح ولم يتم معاملته بالطريقة المناسبة ربما لمظهره”.

 لم يعجبهم شكلي

وأضاف: “ما جرى في ذلك اليوم هو ربما أن الشرطة لم تعجب بي ولكن لدي العديد من الأصدقاء المصريين الذين يقولون إنهم يتعرضون لمثل هذه المعاملة بشكل يومي في مصر”.

وقال: “زرت أكثر من 70 دولة وأتجول على الدراجة النارية وأنا أحب مصر، شعب رائع ومناخ جميل، ولكن هناك فئة بسيطة من الناس التي تعطي انطباعا على أن المكان ليس آمنا وأنا أتمنى أن يتغير هذا الأمر وهذا الانطباع وأن يقدم بطريقة إيجابية”.

وختم بقوله: “كنت هادئا وحاولت الحوار مع رجال الشرطة ولكنهم جعلوا الحوار مستحيلا ورغم ذلك سأعود إلى مصر”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة