فرنسا.. حملة لليمين المتطرف ضد بلدية ستراسبورغ بسبب مسجد “السلطان أيوب”

تواصل عمليات بناء مسجد "السلطان أيوب" في ستراسبورغ (غيتي)
تواصل عمليات بناء مسجد "السلطان أيوب" في ستراسبورغ (غيتي)

شن اليمين المتطرف في فرنسا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي ضد مجلس مدينة ستراسبورغ بعد منحه 2.5 مليون يورو لمسجد كبير في المدينة يحمله اسم “السلطان أيوب”.

وقال وزير الداخلية الفرنسية جيرارد دارمانان إنه قدم أدلة لبلدية ستراسبورغ “تثبت نية تدخل الحكومة التركية في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة”.

وقال خلال تصريحات صحفية إن “فرنسا ترفض أي تدخل أجنبي على أراضيها”، منتقدًا موافقة مجلس المدينة على بناء المسجد برغم رفض مجلسه التوقيع على “ميثاق مبادئ الجمهورية”.

وشنّ سياسيون فرنسيون يمينيون حملة ضد مجلس المدينة الذي يتزعمه “البيئيون المقربون من اليسار”، واتهمت وزيرة المواطنة مارلين شيبا أعضاء البلدية بأنهم “متواطئون مع الإسلام السياسي”.

ورد الحزب الإيكولوجي -الذي يشكل الأغلبية في مجلس المدينة- على الحملة بالقول إنه أصدر موافقة على بناء المسجد لأنه لم ير أي تحذير من السلطات الرسمية حول شبهات تخص هذا المسجد بالتحديد.

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت في وقت سابق أن هناك عدة جمعيات إسلامية تعاني من ضغوط  كبيرة للتوقيع على الميثاق الذي حيث اقترحه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في إطار حملته على الإسلام.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة