17 عاما على استشهاده.. مشعل: نزداد حرصا على تعزيز الوحدة الوطنية أسوة بالشيخ أحمد ياسين (فيديو)

قال خالد مشعل الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الجهاد والمقاومة هما إستراتيجيتنا وطريقنا الحقيقي للتحرير والعودة واستعادة القدس والمقدسات والإفراج عن الأسرى.

جاء ذلك في كلمة له اليوم الإثنين خلال فعالية إحياء الذكرى الـ 17 لاستشهاد الشيخ أحمد ياسين على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد مشعل “نأخذ أسوة من حياة الشهيد في إدارة علاقاتنا الوطنية فنزداد حرصًا على إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة وتعزيز الوحدة الوطنية على برنامج سياسي ينحاز لثوابتنا الوطنية ومصالح شعبنا وحقوقه الثابتة، وينحاز لبرنامج المقاومة وتحقيق الشراكة الحقيقية في مؤسساتنا في منظمة التحرير والسلطة والمشاركة في القرار السياسي والميداني والجهادي”.

وأضاف في كلمته “الشيخ أحمد ياسين أحيا الله به روح الدعوة والتدين والالتزام في ربوع فلسطين، وأحيا الله به روح الجهاد التي كانت عميقة في قلبه وعقله، وأحيا الله به حركة حماس من جديد بعد تعرضها لضربات قاسية، وكافأه الله بأن جعل خاتمته الشهادة في سبيله”.

خالد مشعل الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة حماس (غيتي)

وتابع “كم كان أثيرًا لدى قلبي أن تكون محاولة اغتيالي من قبل العدو الصهيوني سببًا للإفراج عنه، ثم بعد ذلك صحبة طيبة.. كان الشيخ علمًا يخطب وده الزعماء ويتعاملون معه كقامة كبيرة على أرض فلسطين”.

رمز لأمة وشعب وقضية

وقال مشعل “كان الشهيد قدوة في روحه الجهادية وصبره وعبادته وتبتله وتجرده وسعيه من أجل شعبه وقضيته، وفي روحه الوحدوية بين كل العاملين على أرض فلسطين وفي روحه نحو أمته التي بادلته حبًا بحب والإجلال بإجلال، فكان الشيخ ياسين رمزا لأمة كما كان رمزًا لشعب وقضية”.

واختتم كلمته بالقول “نستذكر حياة الشيخ أحمد ياسين في ذكرى استشهاده لنتأسى بها ونتعلم من قيمه التي عاش لها فنحرص على أخوتنا ومحبتنا وتراحمنا وتجردنا، ونتمسك بروح الجهاد والمقاومة ونعززها ونبسطها على كل شبر من أرض فلسطين عبر جهود كل أبنائها”.

 

الشيخ أحمد ياسين.. المُقعِد الذي زلزل إسرائيل

ويحيي الفلسطينيون اليوم الذكرى السنوية الـ 17 لاغتيال الشيخ أحمد ياسين زعيم ومؤسس حركة حماس الذي اغتالته طائرات الاحتلال الإسرائيلي في 22 مارس/آذار 2004 بعد استهدافه بعدة صواريخ عندما كان عائدًا من صلاة الفجر في مسجد قريب من منزله في حي الصبرة (جنوب مدينة غزة).

فعند الساعة الرابعة والنصف من فجر هذا اليوم رصدت الطائرات وصول الشيخ المقعد إلى أحد المساجد لتأدية صلاة الفجر، حيث أشرف على تنفيذ الاغتيال قائد هيئة أركان الجيش موشيه يعلون ووزير الأمن شاؤول موفاز، وحصلا على ضوء أخضر من رئيس الوزراء حينها أرييل شارون بإطلاق عدة صواريخ نحو السيارة التي أقلت الشيخ.

إحياء الذكرى الـ 17 لاستشهاد الشيخ أحمد ياسين (الجزيرة مباشر)
المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

  قال نسيم ياسين نجل شقيق الشيخ أحمد ياسين، مؤسس حركة حماس، إنه في الذكرى الثانية عشر لاستشهاده تم إخراج موسوعة للشيخ تحتوى على أربعة مجلدات بها أكثر من 2200 صفحة. وأضاف نسيم  خلال لقائه مع “الجزيرة مباشر” أن الشيخ أحمد كان صاحب الموقع الروحي المتميز في نفوس أبناء شعبه وترسخت صورته كواحد من أهم رموز […]

Published On 22/3/2016
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة