اعتذار كاتب “رئيس تحرير مصر”.. غادة نجيب: هذا ما فعله بي الضابط أحمد شعبان (فيديو)

 

قالت الناشطة السياسية غادة نجيب إنها تعرضت للخوض في شرفها ونسب ابنها، واعتبرت أن “أحمد شعبان ضابط المخابرات المصري المسؤول عن الملف الإعلامي لا يتورع عن فعل شيء”.

وجاء تعليق الناشطة المصرية خلال لقاء مع الجزيرة مباشر بشأن اعتذار الدكتور أيمن منصور ندا رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام جامعة القاهرة، عن نشر عدة مقالات انتقد فيها أداء الإعلام المصري، كان آخرها مقال محذوف تحت عنوان “رئيس تحرير مصر” والذي أشار فيه صراحة إلى اسم الضابط أحمد شعبان.

 

وقالت غادة “كان لي تجربة مع المقدم أحمد شعبان وتم الخوض في شرفي والطعن في نسب ابني في التليفزيون المصري وكل المواقع الإخبارية في مصر”.

وعما إذا كان الدكتور أيمن ندا قد تعرض لضغوط لإجباره على الاعتذار قالت “الدكتور أيمن مورس عليه ما هو أكبر من الضغوط، فالضغوط مورست عليّ لمجرد أني كشفت دور أحمد شعبان في ملف الإعلام الذي أجمع كل من يعرفه على شيء واحد هو مدى قوته ونفوذه في الملف الإعلامي والسياسي”.

وأضافت “أنا أعرف بالتجربة مدى ما يمكن أن يكون قد حدث للدكتور أيمن فقد مورست علي شخصيًا ضغوط لم تكن تخطر لي على بال فقد تم تهديدي بابني وأهلي وأصدقاء معتقلين ويكفي التشويه الذي استخدم ضدي في الإعلام وهذا الشخص لا يتورع عن عمل أي شيء”.

تعرض لضغوط

بدوره قال الكاتب الصحفي جمال سلطان “الرجل أكاديمي (يقصد د أيمن ندا) وعمله الإعلام وتدريس الإعلام ونشر عدة مقالات ولم يسئ لأحد وكل ما قاله إن أداء الإعلاميين لم يكن جيدًا وإنهم أساءوا إلى السيسي وذكر أن المايسترو لهذه المجموعة وهو المقدم أحمد شعبان لم يوفق وفاشل في إدارة المشهد الإعلامي”.

وأضاف للجزيرة مباشر “الرجل لم يقل شيء يستدعي الاعتذار ولم يتعرض للجيش أو الشرطة أو المخابرات وإنما تعرض لشخص محدد كلنا يعرف أنه يدير المشهد الإعلامي فالضغوط واضحة”.

وتابع “المأساة في مصر الآن أن الانتصار الوحيد الذي سجله النظام هو الانتصار في مجال الإعلام والسيطرة الإعلامية، ولا يوجد انتصار واحد في أي مجال عسكري أو سياسي أو دبلوماسي أو اقتصادي”.

واستطرد “النصر الوحيد الذي تحقق هو السيطرة على المؤسسات الإعلامية وإخضاع الجماعة الصحفية وكسر الإعلاميين، وقد رأى الدكتور أيمن رؤوسًا طائرة من قبل مثل الدكتور حازم حسني والدكتور حسن نافعة وهو قد تعرض لضغوط لا شك”.

“رئيس تحرير مصر”

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر جدلا كبيرا بعد “حذف” مقال الدكتور أيمن منصور ندا من منصة فيسبوك تحدث فيه عن “رئيس تحرير مصر”.

وبحسب المقال، قال الدكتور أيمن إن هناك اتفاقا على أن المقدم أحمد شعبان هو “أقوي رجل في المنظومة الإعلامية (والسياسية) في مصر” وإن “صلاحياته لا حدود لها، وقراراته لا معقب عليها”.

ونشر الدكتور أيمن تدوينة على صفحته على فيسبوك نفى فيه أن يكون قد تعرض لأي ضغوط أو تهديدات بعد المقال، مقدما اعتذاره لكل أفراد القوات المسلحة، ولكل العاملين في جهاز المخابرات العامة.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

نشرت الجريدة المصرية الرسمية اليوم الخميس قرارا بإسقاط الجنسية عن الناشطة المصرية المعارضة غادة نجيب، بدعوى أنها سورية الجنسية من الأصل، ومقيمة بالخارج، وتمت إدانتها بجناية مضرة بأمن الدولة.

Published On 24/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة