عاش على أكل العشب.. تركيا تعثر على طالب لجوء رمته اليونان في البحر مكبّل اليدين

قال أحد طالبي اللجوء الذين أنقذهم خفر السواحل التركي إن سلطات اليونان ألقتهم مكبلي الأيدي في البحر (مواقع التواصل)

عثرت قوات خفر السواحل التركي أمس الأحد على طالب لجوء رمته اليونان في بحر إيجة بعد تكبيل يديه قبل 3 أيام. جاء ذلك نتيجة أعمال البحث والإنقاذ التي تواصلها خفر السواحل التركية في منطقة تشمه بولاية إزمير (غرب).

وكثفت خفر السواحل التركي أعمال البحث والإنقاذ في محيط جزيرة بوغاز ببحر إيجة إثر العثور على حزام نجاة في المنطقة لتعثر لاحقًا على الشاب الصومالي محمد سيد (16 عامًا).

ونقلت السلطات التركية الشاب الصومالي إلى المشفى لإجراء الفحوصات الطبية عليه والتي أكدت أنه بصحة جيدة.

وأفادت مصادر تركية أن الشاب الصومالي رُمي في البحر من قبل القوات اليونانية فيما تمكّن بمساعدة حزام النجاة من الوصول إلى جزيرة بوغاز حيث بقي على قيد الحياة عبر أكل العشب وشرب المياه النظيفة المتراكمة بين الصخور هناك.

وأعلن خفر السواحل التركي يوم الجمعة تلقيه بلاغًا بوجود 7 من طالبي اللجوء ألقاهم خفر السواحل اليوناني مكبلي الأيدي في البحر قبالة سواحل قضاء تشمه بإزمير. وتمكنت قوات خفر السواحل من إنقاذ 3 طالبي لجوء بينما فقد 3 آخرون حياتهم فيما كان البحث متواصلًا عن الشخص السابع.

كما نشر وزير الداخلية التركي سليمان صويلو مقطعًا مصورًا عبر تويتر لعملية إنقاذ طالبي لجوء في بحر إيجة بعد قيام خفر السواحل اليوناني بمصادرة مقتنياتهم وضربهم ثم تكبيلهم ورميهم في البحر من دون سترات نجاة.

إنقاذ 22 في بحر إيجه

وفي عملية أخرى أنقذ خفر السواحل التركي 22 طالب لجوء في بحر إيجة بعد أن دفعتهم اليونان قسرًا إلى المياه الإقليمية التركية.

وقالت مصادر أمنية مساء أمس الأحد إن قيادة خفر السواحل التركي تلقت بلاغًا بوجود مجموعة من طالبي اللجوء على متن زورق مطاطي قبالة ولاية إزمير غربي البلاد.

وأرسلت القيادة فريقًا لإنقاذ طالبي اللجوء قبالة قضاء ديكيلي التابع لإزمير.

وجرى نقل طالبي اللجوء إلى مقر إدارة الهجرة في الولاية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وتبيّن أن فرق خفر السواحل اليوناني أجبرت هؤلاء الأشخاص على التوجه إلى المياه الإقليمية التركية.

المصدر : الأناصول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة