لماذا تستهدف عبير موسي البرلمان التونسي ورئيسه؟ (فيديو)

النائبة التونسية عبير موسى (مواقع التواصل)
النائبة التونسية عبير موسى (مواقع التواصل)

قال ماهر المذيوب، عضو مكتب مجلس النواب التونسي ومساعد رئيس البرلمان المكلف بالاتصال والإعلام، إن عبير موسي تستهدف البرلمان التونسي ورئيسه لرفضه “التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

جاء ذلك ردا على سؤال للجزيرة مباشر عبر برنامج المسائية وقال “هذه السيدة تستهدف البرلمان التونسي ورئيسه راشد الغنوشي لأنه يمثل رمزا للتحول الديمقراطي في العالم العربي، ولأن البرلمان ورئيسه يرفض التطبيع مع الكيان الصهيوني وهما مسألتان مهمتان لتونس التي تعيش تجربة ديمقراطية فريدة ولا تزال الشمعة الوحيدة المضيئة التي يراد إطفاؤها للأبد”.

وأضاف: “هذه السيدة تعمل من أجل إسقاط هذه التجربة هي وكتلتها البرلمانية وجميع المساندين لها”.

وتابع: “خلال عام ونصف من عمر البرلمان التونسي دمرت هذه السيدة 20 جلسة عامة من جلسات البرلمان بالتشويش من إجمالي 90 جلسة”.

وعن السبب وراء عدم اتخاذ إجراءات قانونية تجاه عبير موسي، قال المذيوب: “هناك نقص في النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب ونحن نحاول أن يتم إنفاذ القانون داخل قبة البرلمان كما هو منفذ خارج البرلمان، ولجنة النظام ستعرض التعديلات المقترحة على الجلسة العامة”.

واستطرد قائلا: “أعتبر يوم 18 مارس/ آذار 2021 يمثل انتفاضة حقيقية للإرادة التونسية وللصحفيين ولجميع العاملين في مجلس نواب الشعب، وقالوا لعبير موسي وكتلتها ومن خلفها ومن يمولها مع السلامة، كفاية، انتهت الصفحة، يجب أن يسود الدستور والقانون والنظام الداخلي”.

كان رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي قد أصدر الخميس قرارا بمنع رئيسة حزب الدستوري الحر عبير موسي (16 مقعدا من أصل 217) من حضور اجتماعات مكتب البرلمان (أعلى هيئة فيه) لتعطيلها أعماله.

واعتبر نواب من مختلف الكتل البرلمانية ما تقوم به موسي إرباكا وتعطيلا لعمل البرلمان يراد منه التشويش على هذه المؤسسة.

وجدد رئيس كتلة النهضة بالبرلمان عماد الخميري الدعوة لفتح تحقيق جدي “بالعبث والجرائم التي ترتكبها عبير موسي وبعض أعضاء كتلتها”، بحق مؤسسة البرلمان.

ودعت نقابة الصحفيين إلى مقاطعة موسي إلى حين اعتذارها عن “إساءتها واعتدائها على الصحفيين.”

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة