ليبيا.. قائد بقوات حفتر يدمر معرضا لشركة سيارات في بنغازي (فيديو)

تداول نشطاء ليبيون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر محمود الورفلي القائد بقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر والمطلوب لدى الجنائية الدولية وهو يقتحم مع قوة عسكرية مقر وكالة شركة سيارات (تويوتا) في بنغازي.

وعملت القوة على تدمير محتويات المكان وتكسير زجاج المكاتب بعد اقتحام المبنى.

ووجه الورفلي رسالة خلال الفيديو إلى صاحب الشركة بعدم العودة إلى ليبيا محذرا إياه من القتل حال عودته.

وردد الأفراد الذين عملوا على تدمير المكان عبارة “دواعش المال العام” وقالوا خلال الاقتحام إن كل معتدٍ على المال العام سيكون هذا مصيره على حد تعبيرهم.

وتتهم المليشيا المرافقة للورفلي التي اقتحمت وكالة السيارات ببيع قطع للسيارات لقوات  حفتر بأضعاف سعرها الحقيقي. وجاء التدمير ردا على ممارسات الشركة المالية بحقهم.

يذكر أن الورفلي مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية بقرار من مجلس الأمن الدولي بتهم ارتكاب جرائم حرب. وقد دعت المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا مرارا إلى اعتقاله وتسليمه إلى المحكمة.

وقالت بنسودا إنه رغم مذكرة التوقيف الصادرة من المحكمة ضد الورفلي الذي يعمل تحت قيادة حفتر بسبب اتهامه بقتل العشرات، فإنه لا يزال طليقا دون أن يتعرض لمساءلة من قبل مسؤوليه.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية في أغسطس/آب 2017 مذكرة اعتقال بحق الورفلي القائد الميداني في قوات حفتر لضلوعه في قتل ما لا يقل عن 33 شخصا.

صورة تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي عام 2017 وتظهر الورفلي يعدم أشخاصا في مدينة بنغازي

وتتهم مذكرة المحكمة الدولية الورفلي بالمسؤولية عن قتل العشرات وتصوير عملية القتل الجماعي ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت بنسودا قد ناشدت حفتر تسليمه عبر خطاب ألقته أمام مجلس الأمن الدولي في نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

طالب عدد من النواب البريطانيين الحكومة البريطانية بالضغط على جميع الأطراف الخارجية في الصراع الليبي، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة ومرتزقة فاغنر وإلزامها بمغاردة الأراضي الليبية فورا.

11/2/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة