السودان يدعو لخطوات بشأن أزمة سد النهضة “قبل فوات الأوان”

وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي وسفير الاتحاد الأفريقي لدى الخرطوم محمد بلعيش (سونا)
وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي وسفير الاتحاد الأفريقي لدى الخرطوم محمد بلعيش (سونا)

دعا السودان الاتحاد الأفريقي إلى اتخاذ خطوات ملموسة لحل الأزمة بشأن سد النهضة الأثيوبي “قبل فوات الأوان”.

وقالت المهدي وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي خلال لقائها مع سفير الاتحاد الأفريقي لدى الخرطوم محمد بلعيش، إن عدم التزام الجانب الإثيوبي باتفاق ملزم بشأن الملء يهدد ملايين السودانيين وستكون له عواقب وخيمة لا يمكن تداركها مستقبلا.

وشددت على ضرورة اتخاذ الاتحاد الأفريقي خطوات ملموسة لحل الخلاف قبل فوات الأوان، فيما قال بلعيش إن الاتحاد الأفريقي سيواصل جهوده الرامية لإيجاد حل يرضي جميع الأطراف فيما يخص مفاوضات السد.

وفي وقت سابق ذكرت وكالة الأنباء السودانية الإثنين أن رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك أرسل خطابات إلى الاتحاد الافريقي، والأمم المتحدة، والاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكية لتشكيل آلية رباعية للوساطة في عملية مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

واقترح رئيس مجلس الوزراء في الخطاب الذي بعثه يوم السبت الماضي تغيير النهج المُتبع في المفاوضات والذي أدى إلى عدم الوصول لاتفاق بين الأطراف الثلاثة خلال فترة التفاوض الماضية، ولتأسيس نهج يقوم على وجود الشركاء الدوليين الرئيسيين من خلال الآلية الرُباعية للاستفادة من تجربة جولات التفاوض السابقة.

وتصر إثيوبيا على بدء الملء الثاني للسد حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق، بينما تتمسك مصر والسودان بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي؛ حفاظا على حصتهما السنوية من مياه نهر النيل ومنشآتها المائية.

وحول الخلاف الحدودي مع إثيوبيا، أوضحت مريم المهدي خلال اللقاء أن تعنت إثيوبيا في شروط استئناف عمل الآلية المشتركة لترسيم الحدود بين البلدين أمر لا يمكن قبوله.

وتشهد الحدود السودانية الإثيوبية توترات منذ أواخر عام 2020 عقب إعلان الجيش السوداني استعادة كامل أراضيه، وسط اتهام إثيوبي بـالاستيلاء على مناطق تابعة، وتأكيد منها بأنها لن تتفاوض مع السودان إلا بانسحابه إلى حدود ما قبل 6 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. ‎

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

في ظل تأكيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان رفضهما لأي إجراءات أحادية للاستئثار بالنيل الأزرق، ما هي أوراق الضغط التي تملكها كل من القاهرة والخرطوم؟

7/3/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة