تهديدات إسرائيلية بهجمات على منشآت نووية إيرانية

وزير الاستيطان الإسرائيلي تساحي هانغبي (ر ويترز)

لوّح وزير إسرائيلي بارز، اليوم الأربعاء، بإمكانية شن بلاده هجوما على منشآت إيران النووية، على وقع تقديرات باستئناف الإدارة الأمريكية مفاوضاتها مع إيران حول الاتفاق النووي.

وقال وزير الاستيطان تساحي هانغبي، لهيئة البث الإسرائيلية الرسمية، إن الولايات المتحدة لن تهاجم المنشآت النووية في إيران، ويجب على إسرائيل أن تقرر إن كانت ستقبل إيران نووية، مضيفًا “سيتعين على إسرائيل التصرف بشكل مستقل، لتجنب هذا الخطر”.

وبشأن احتمال شن هجوم إسرائيلي على إيران، قال هانغبي لقد رأينا بالفعل ردود فعل ضد الإيرانيين، الإيرانيون محدودون للغاية في ردود أفعالهم، وقد لا يكون هناك مفر في المستقبل.

وحذر مسؤولون إسرائيليون، في الأيام الأخيرة، من عودة الولايات المتحدة الأمريكية إلى الاتفاق النووي مع إيران التي كانت إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب انسحبت منه عام 2018.

وادعى وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، أمس الثلاثاء في تصريحات لهيئة البث، أن إيران بحاجة إلى عام أو عامين لامتلاك السلاح النووي.

وكانت هيئة البث، قد قالت، الإثنين الماضي، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد ترأس اجتماعا، الأحد، بمشاركة مسؤولين عسكريين وسياسيين لمناقشة الميزانية المطلوبة لضربة محتملة على إيران، إذا لزم الأمر.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، إنّ المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت) سيجتمع الأحد المقبل، لبحث الملف الإيراني على وقع تقديرات باستئناف الإدارة الأمريكية مفاوضاتها مع طهران.

الاتفاق النووي

وكانت إسرائيل قد عارضت بشدة اتفاقًا توصلت له إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما ودول كبرى مع إيران حول برنامجها النووي عام 2015.

وأعلن عن الاتفاق النووي الإيراني، في 14 يوليو/تموز 2015، بعد خلافات استمرت أكثر من 10 سنوات بين إيران والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن علاوة على ألمانيا المعروفة بمجموعة 5+1.

وشمل الاتفاق تقليص النشاطات النووية الإيرانية مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة