وزير الدفاع التركي يعلن الرد على تعرض مقاتلات يونانية لسفينة تركية في بحر إيجة

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار (رويترز)
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار (رويترز)

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن بلاده ردت على اقتراب 4 مقاتلات يونانية من سفينة تركية تجري أبحاثا تقنية وعلمية في المياه الدولية شمالي بحر إيجة.

واتهمت أنقرة 4 مقاتلات يونانية بمضايقة سفينة “تي جي غي تشمه” التركية شمالي بحر إيجة. وقالت إن المقاتلات اليونانية اقتربت مسافة ميلين بحري وأطلقت بالونات حرارية قبل أن تبتعد عن موقع السفينة.

ونفت أثينا هذا الاتهام الذي يأتي في وقت يسعى فيه البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي لاستئناف المحادثات بشأن خلافات بحرية.

وقال أكار في تصريح صحفي الثلاثاء إن “المقاتلات اليونانية تنفذ تحرشات مستمرة، وتم الرد على التحرش الأخير في إطار القانون”.

وأشار إلى أن موقف تركيا واضح حيال ما قامت به المقاتلات اليونانية، مضيفا أن ما تقوم به بلاده حيال هذه التصرفات واضح أيضا.

وأوضح أكار أن السفينة التركية تقوم بعمل دراسات متعلقة بالزلازل، وأن اليونانيين قاموا بتلك الدراسات من قبل.

وانتقد أكار التصرف اليوناني، معتبرا أنه غير مناسب ولا يليق بعلاقات حسن الجوار.

ومن المقرر أن تستمر السفينة التركية في عملها حتى 2 مارس/آذار المقبل.

السفينة التركية تي جي غي تشمه في بحر إيجة (رويترز)

وحول مناورات “الوطن الأزرق 2021” البحرية للجيش التركي في بحر إيجة والبحر المتوسط، المقررة الخميس، قال أكار إن كافة أفرع القوات التركية ستشارك في المناورات، إضافة لمشاركة مروحيات هجومية تابعة لقيادة القوات البرية، ومقاتلات إف 16 وإف 4 تابعة للقوات الجوية.

وتأتي الاتهامات التركية بعد يومين من إعلان مصادر عسكرية تركية أن أثينا مارست العديد من الأنشطة لتصعيد التوتر في بحر إيجة بدءا من المناورات وحتى مهام الغواصات، منذ انطلاق المحادثات الاستشارية مع تركيا في 25 يناير/كانون الثاني الماضي.

وكانت اليونان قد انتقدت عمل السفينة التركية قبل أيام وقالت إن ما تقوم به لا يسهل تحسين العلاقات بين البلدين.

وبعد جفاء لمدة خمس سنوات اجتمع مسؤولون من تركيا واليونان في 25 يناير/كانون الثاني لمناقشة خلاف مستمر منذ عشر سنوات حول ترسيم الحدود البحرية وحقوق التنقيب عن مصادر الطاقة في شرق البحر المتوسط. واتفق البلدان على الاجتماع مرة أخرى في أثينا.

وقالت أثينا إنها أرسلت دعوة إلى أنقرة تقترح استئناف المحادثات في مطلع مارس /آذار قبل قمة مرتقبة للاتحاد الأوربي. وقالت أنقرة إنها تريد مواصلة المحادثات وتحسين العلاقات مع الاتحاد الأوربي الذي يدعم اليونان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة