مقتل متظاهر عراقي بعد مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين (فيديو)

بث ناشطون عراقيون، اليوم الثلاثاء، مقاطع فيديو متفرقة لمواجهات عنيفة بين متظاهرين وقوات الأمن العراقية التي استخدمت الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق متظاهرين مدينة الناصرية.

وأظهرت الفيديوهات اشتباكات متواصلة وتراشق متبادل بالحجارة بين بعض المحتجين وقوات مكافحة الشغب التي اتخذت أعلى الجسر مصدر حماية وتأمين عقب تجدد المواجهات.

وأفاد مصدر طبي عراقي بأن 15 متظاهرا وعنصر أمن أصيبوا جراء أعمال العنف التي رافقت الاحتجاجات في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار (جنوب).

وقال المصدر الطبي وهو طبيب في مستشفى “الإمام الحسين التعليمي” إن “المستشفى استقبل 15 مصابا باحتجاجات اليوم بينهم 5 من عناصر الأمن”.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام أن “من بين الجرحى 4 متظاهرين أصيبوا بطلق ناري والآخرون تعرضوا للرمي بالحجارة أو الضرب بالهراوات”.

وفرقت قوات أمن المحافظة باستخدام الرصاص الحي تظاهرة للمئات من أهالي المحافظة، اليوم، المطالبين بإقالة المحافظ ناظم الوائلي.

واندلعت، أمس الإثنين، وسط الناصرية الاحتجاجات المطالبة بإقالة المحافظ، ما خلف قتيلا و19 مصابا بينهم عناصر أمن.

وتعد محافظة ذي قار بؤرة نشطة للاحتجاجات الشعبية ويقطنها أكثر من مليوني نسمة ويحتج الكثير من سكانها منذ سنوات على سوء الإدارة والخدمات العامة الأساسية وقلة فرص العمل.

ويشهد العراق احتجاجات مستمرة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2019، بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية واستمرار الفساد المالي والسياسي فيما تعهد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بمحاربة الفساد وتحسين الأوضاع الاقتصادية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة