تركيا تكلف شركة أمريكية بالضغط لإعادتها إلى برنامج طائرات إف-35

مقاتلة إف 35 الأمريكية (غيتي)

كشف عقد مقدم إلى وزارة العدل الأمريكية أن تركيا كلفت شركة قانونية مقرها واشنطن بالضغط من أجل إعادتها إلى برنامج مقاتلات إف-35 الأمريكية الذي عُلِّقت مشاركتها فيه بعد شرائها منظومة دفاع جوي روسية.

وطلبت أنقرة أكثر من 100 من المقاتلات الشبح وكانت تشارك في صنع أجزاء منها، لكنها استُبعدت من البرنامج في 2019 بعدما اشترت منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400 التي تقول واشنطن إنها تهدد طائرات أف-35.

وكلفت تركيا شركة آرنولد آند بورتر بتقديم “نصيحة استراتيجية وتوجيهات” إلى السلطات الأمريكية في عقد مدته ستة أشهر مقابل 750 ألف دولار بدءًا من هذا الشهر.

وأبرم العقد مع وحدة لتكنولوجيات الصناعات الدفاعية تابعة لإدارة الصناعات الدفاعية التركية، هيئة صناعة الدفاع الرئيسية في تركيا.

وعلى الرغم من استبعاد تركيا من البرنامج وفرض عقوبات على قطاع الصناعات الدفاعية التركي، في ديسمبر/كانون أول الماضي، فإن وزارة الدفاع الأمريكية قالت إنها ستواصل الاعتماد على متعاقدين أتراك للحصول على مكونات أساسية في طائرات إف-35.

وقالت تركيا إن استبعادها من البرنامج كان مجحفًا وعبّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أمله في تطورات إيجابية بهذا الشأن خلال حكم نظيره الأمريكي جو بايدن.

ماضون في شراء الصواريخ الروسية

بدوره أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في 15 يناير/كانون أول الماضي، أن بلاده ماضية في صفقة شراء منظومة صواريخ “إس 400” الروسية، وأن من حقها الحصول على السلاح دون إذن من أحد، كما أعرب عن أمله في حل مشكلة تسليم طائرات “إف 35 الأمريكية” بعد تولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة.

وقال أردوغان إن تركيا ستمضي قدما في خططها للحصول على الدفعة الثانية من منظومة صواريخ “إس-400″، مشددا على تمسك بلاده بالحصول على أسلحة دفاعية دون استئذان أي طرف.

وأضاف أنه لا يعرف موقف بايدن بشأن ذلك لكن ما يعرفه هو أن تركيا ستمضي قدما في خطواتها الدفاعية على غرار ما حصل في عهد سلفه دونالد ترمب.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)

ولفت أردوغان إلى أن تركيا عضوة في حلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO)، وأنها اشترت طائرات أمريكية من طراز “إف-35” ودفعت مقابلها مبالغ طائلة، لكن حليفتها الولايات المتحدة لم تسلمها إياها، ووصف ذلك بالخطأ الكبير في الأعراف الدبلوماسية.

وأعرب الرئيس التركي عن أمله في حل مشكلة تسليم طائرات “إف-35” لتركيا عقب تولي بايدن السلطة.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد أكد استعداد بلاده لتبديد المخاوف الفنية للولايات المتحدة فيما يتعلق بتوافق منظومة “إس400” مع مقاتلات “إف35”.

وأوضح أكار أن تركيا ستستخدم منظومة “إس400” مثلما تستخدمها بعض أعضاء الناتو منظومة “إس300” داخل نطاق الحلف.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الولايات المتحدة بقيادة رئيسها الجديد جو بايدن الأربعاء عن تغيير شامل في أجندة السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط يتضمن عملية “مراجعة” لقرارات الحكومة السابقة الأخيرة والمثيرة للجدل.

Published On 28/1/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة