في أولى مقابلاته بعد مغادرة منصبه.. ترمب: تويتر ممل وبايدن مضطرب عقليا

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب (غيتي)

شن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب هجومًا على وسائل الإعلام، أمس الأربعاء، في أولى مقابلاته منذ مغادرته البيت الأبيض، مواصلًا الادعاء بأن الانتخابات قد سرقت منه.

واتصل ترمب بشبكات (فوكس نيوز) و(نيوزماكس) و(أو إيه إن)، وجميعها صديقة له، ليتحدث عن وفاة المذيع الإذاعي المحافظ راش ليمبو، الأربعاء.

واستخدم ترمب حديثه لشبكة (نيوزماكس) اليمينية المتطرفة ليصف تويتر بأنه “ممل”، منذ أن مُنع من استخدامه بعد أن اقتحم أنصاره مبنى الكونغرس (الكابيتول) الشهر الماضي مما خلف 5 قتلى.

وعندما سُئل ترمب عن العودة على وسائل التواصل الاجتماعي، قال إنه “يتفاوض مع عدد من الأشخاص”، وأضاف “هناك أيضا خيار آخر لبناء موقعك الخاص، لأن لدينا (قاعدة دعم) أكثر من أي شخص آخر، لذا يمكنك حرفيًا بناء موقعك الخاص”.

الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن يعلن لليوم الثاني عن خطته للتصدي لجائحة كوروناالرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن يعلن لليوم الثاني عن خطته للتصدي لجائحة كورونا (الفرنسية)

كما انتقد ترمب الرئيس جو بايدن، مرجحًا أن يكون “مضطربا عقليا”، ولم يعلق ترمب إن كان يخطط للترشح مجددًا للرئاسة في عام 2024، وهو أمر بات ممكنًا بعد أن برأه مجلس الشيوخ في محاكمته البرلمانية الأسبوع الماضي.

وقال ترمب عندما سئل عن خططه لعام 2024 “لن أقول بعد لكن لدينا دعم هائل، أنا الرجل الوحيد الذي تتم مساءلتي وترتفع أرقامي”، في إشارة لكسب التأييد.

وظل ترمب في منتجعه في مار آلاجو في ولاية فلوريدا منذ مغادرته البيت الأبيض قبل نحو شهر، وواصل الادعاء بأن الانتخابات “سُرقت” منه، مروجا لنفس الأقوال التي قادت حشدا من مؤيديه لاقتحام مبنى الكابيتول.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

تتواصل محاكمة الرئيس السابق دونالد ترمب في مجلس الشيوخ، إذ من المقرر أن يختتم فريق الادعاء مرافعاته التي ضمنها أدلته وحججه ضد ترمب، في وقت توقع الرئيس جو بايدن تغيير موقف معارضين لإدانة ترمب.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة