العراق.. اللحظات الأولى لسقوط صاروخين داخل مطار أربيل (فيديو)

قالت مصادر في قوات البشمركة الكردية، أمس الإثنين، إن ما لا يقل عن ثلاث قذائف هاون سقطت قرب مطار أربيل الدولي في إقليم كردستان العراق شبه المستقل دون أن تسفر عن سقوط ضحايا.

وأظهرت لقطات مصورة بثتها قنوات تلفزيونية محلية سيارات مدمرة وزجاجا محطما يغطي منطقة سقطت فيها إحدى القذائف.

وأفاد جهاز مكافحة الإرهاب في الإقليم بسقوط صاروخين داخل مطار أربيل الدولي حيث توجد قاعدة عسكرية لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وقال الجهاز في بيان مقتضب إن “صاروخين سقطا داخل مطار أربيل فيما عبر صاروخ آخر من فوق أجواء المطار، وأضاف أن الخسائر لم تتضح على الفور”.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن عدة صواريخ استهدفت مطار أربيل سقط أحدها في المطار القديم وأدى إلى نشوب حرائق تمت السيطرة عليها، أما الصاروخان الآخران فتم تحويل مسارهما بمضادات جوية من التحالف الدولي الذي يتوفر على مقر في مطار أربيل.

وأطلقت القنصلية الأمريكية صفارات الإنذار بعد استهداف المطار، وقالت وزارة الصحة بإقليم كردستان العراق إن ثلاثة أحدهم حارس إحدى القنصليات الأجنبية أصيبوا بالهجوم الصاروخي على أربيل.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان الهجوم استهدف قاعدة عسكرية أمريكية موجودة قرب المطار وتضم قوات أمريكية.

وقال مسؤولون أمنيون إن مطار أربيل أغلق وتوقفت الرحلات الجوية لأسباب تتعلق بالسلامة.

وقال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري إن خمسة صواريخ من نوع كاتيوشا استهدفت أربيل ومرافق دبلوماسية ومناطق سكنية دون وقوع خسائر بشرية.

وقال شهود عيان إن “صاروخاً سقط في حي بختياري السكني على مقربة من المطار”.

وهذا ثاني هجوم من نوعه، إذ استهدف مجهولون المطار، في سبتمبر/أيلول الماضي، بستة صواريخ دون وقوع خسائر بشرية.

واتهمت سلطات الإقليم، فصائل الحشد الشعبي بالمسؤولية عن الهجوم الصاروخي آنذاك على اعتبار انها انطلقت من سهل نينوى شمالي البلاد حيث تنتشر فصائل الحشد.

زجاج مكسور شوهد في مبنى بعد سقوط قذائف هاون بالقرب من مطار أربيل (رويترز)
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة