الحكومة الفلسطينية وحماس تنددان بمنع إسرائيل إدخال لقاحات كورونا إلى غزة

عامل فلسطيني يستعد لتفريغ شحنة من لقاح "سبوتنيك في" في رام الله (رويترز)
عامل فلسطيني يستعد لتفريغ شحنة من لقاح "سبوتنيك في" في رام الله (رويترز)

نددت الحكومة الفلسطينية بمنع إسرائيل إدخال لقاحات مضادة لفيروس كورونا إلى قطاع غزة، كما حملت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تل أبيب المسؤولية الكاملة عن تداعيات حجب اللقاح داعية إلى تدخل دولي فوري.

وقال الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم، خلال مؤتمر عُقد اليوم الثلاثاء في رام الله، إن رئيس الوزراء محمد اشتية طالب منظمة الصحة العالمية بالوقوف عند التزاماتها ومسؤولياتها والعمل لدخول اللقاحات إلى قطاع غزة.

ووصف ملحم الإجراء الإسرائيلي بالتعسفي والمخالف للقانون الدولي الإنساني، محملًا تل أبيب المسؤولية كاملة عن الأضرار التي قد تلحق نتيجة لعدم إدخال اللقاح إلى القطاع.

أبشع مظاهر التمييز العنصري

وقال حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس، للصحفيين في غزة، إن منع إدخال اللقاحات “أحد أبشع مظاهر التمييز العنصري الذي يمارسه الاحتلال ضد غزة وامتداد لحصار سكانها منذ سنوات طويلة”.

وأضاف قاسم أن على “كل الأطراف الدولية التحرك الفعلي لثني إسرائيل عن جريمة منع إدخال اللقاحات ووقف انتهاكاتها للحقوق الأساسية لسكان قطاع غزة”.

فحص فيروس كورونا لطفل في قطاع غزة (ر ويترز)

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت أنها نقلت أمس 2000 جرعة من لقاح “سبوتنيك في” لإدخالها إلى قطاع غزة، إلا أن السلطات الإسرائيلية منعت دخولها، وكانت هذه الدفعة الأولى من لقاحات كورونا إلى القطاع المحاصر.

وأوضحت الوزارة أن هذه الجرعات كانت مخصصة للأطقم الطبية العاملة في غرف العناية المكثفة المخصصة لمرضى كورونا، والعاملين في أقسام الطوارئ.

ويعاني القطاع الصحي في غزة نقصًا حادًا في الأدوية والمستلزمات الطبية بفعل سنوات الحصار الإسرائيلي الـ 15 ما يقوض فرص مواجهة تفشي الفيروس.

وفي 4 فبراير شباط الجاري، أعلنت وزارة الصحة تسلم 10 آلاف جرعة من لقاح سبوتنيك في، وأكدت أن دفعة جديدة من اللقاحات ستصل إلى فلسطين خلال الأيام القادمة، دون ذكر مواعيد محددة.

وبدأت وزارة الصحة الفلسطينية في الثاني من الشهر الجاري حملة التطعيم ضد مرض فيروس كورونا بالطواقم الطبية العاملة في الضفة الغربية فيما لم يصل غزة أي لقاحات حتى الآن.

وحتى الإثنين، بلغ مجموع الإصابات بفيروس كورونا في فلسطين 190 ألفا و316، بينها ألفان و133وفاة، ومن بين إجمالي الإصابات 53 ألفا و593 في غزة، منها 537 وفاة.​​​​​​​

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

بدأ لبنان حملة التطعيم ضد فيروس كورونا، اليوم الأحد، بينما أعلنت السعودية تمديد العمل بالإجراءات الاحترازية لمدة 20 يوما إضافيا اعتبارا من مساء اليوم، وفي قطاع غزة عاد العمل داخل المؤسسات الحكومية.

14/2/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة