وفاة الشاعر والأديب الفلسطيني مريد البرغوثي عن 77 عاما

الشاعر والأديب الفلسطيني مريد البرغوثي (مواقع التواصل الاجتماعي)

توفي الشاعر والكاتب الفلسطيني مريد البرغوثي، اليوم الأحد، في العاصمة الأردنية عمان عن عمر ناهز 77 عاما.

ونعى الشاعر تميم البرغوثي والده مريد، عبر صفحته الموثقة على فيسبوك بنشر صورة سوداء مع كتابة اسمه في إشارة لوفاته والحداد عليه.

وقالت وزارة الثقافة الفلسطينية في بيان إن الراحل “من المبدعين الذين كرسوا كتاباتهم وإبداعاتهم دفاعا عن القضية الفلسطينية وعن حكاية ونضال شعبنا”.

وأضاف البيان “ستخلد أفعاله الشعرية والنثرية حكاية الكفاح والنضال الوطني الفلسطيني والفكر الإنساني”.

ولد مريد البرغوثي، في يوليو/ تموز 1944، بقرية دير غسانة قرب رام الله وتلقى تعليمه المدرسي بالضفة الغربية قبل أن يسافر إلى مصر، حيث التحق بجامعة القاهرة وتخرج في قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب عام 1967 لكنه لم يستطع بعدها العودة إلى بلاده مثل كثير من الفلسطينيين بالخارج عقب حرب الخامس من يونيو/حزيران.

والراحل هو زوج الروائية المصرية البارزة رضوى عاشور التي رحلت نهاية عام 2014.

من (اليمين) مريد البرغوثي وولده تميم وزوجته الراحلة الروائية المصرية رضوى عاشور

 

ولمريد 12 ديوانًا شعريًا ومن أبرز رواياته “رأيت رام الله” إذ لم يتمكن من العودة إلى مدينته رام الله إلا بعد ذلك بثلاثين عاما من التنقل بين المنافي العربية والأوربية، وهي التجربة التي صاغها في سيرته الروائية تلك ولاقت صدى كبيرًا في الأوساط الأدبية، ونال عنها جائزة نجيب محفوظ للأدب من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1997، كما تُرجمت بعض أشعاره إلى الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والروسية.

رواية رأيت رام الله

وكرمته العديد من المؤسسات الثقافية العربية وحصل على جائزة فلسطين في الشعر عام 2000.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات