السنيورة لـ “الجزيرة مباشر”: حزب الله يرتهن لبنان كورقة تفاوضية لصالح إيران

قال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، فؤاد السنيورة، إن جماعة حزب الله ترتهن الدولة اللبنانية كورقة تفاوضية لصالح إيران في صراعها مع الولايات المتحدة.

ودعا السنيورة خلال مقابلة له مع برنامج المسائية على شاشة الجزيرة مباشر، الجمعة، إلى التحقيق في الجرائم التي وقعت في لبنان بدءًا من انفجار مرفأ بيروت، في 4 أغسطس/آب الماضي، وانتهاءً باغتيال الكاتب والناشط المعارض لحزب الله لقمان سليم.

وعثر على سليم مقتولا داخل سيارته بمنطقة العدوسية جنوبي لبنان، في 4 فبراير/شباط الجاري، وقالت وكالة الأنباء الرسمية آنذاك أن الجثمان مصاب بخمس طلقات نارية 4 منها في الرأس وواحدة في الظهر.

وأضاف السنيورة “هناك محاولة لتشكيل الحكومة اللبنانية من الاختصاصيين فقط، ولكن التجربة أثبتت أن منصب رئيس الحكومة لا بد أن يكون من السياسيين”.

وأوضح أن سعد الحريري يتمتع بالقوة التمثيلية المحلية لتولي منصب رئيس الوزراء، فضلا عن أنه يتمتع بالقبول الإقليمي والعربي.

وكلف الرئيس اللبناني ميشال عون، رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري بتشكيل حكومة، في 22 أكتوبر/تشرين أول الماضي، عقب اعتذار سلفه مصطفى أديب لتعثر مهمته في تأليف حكومة تخلف حكومة حسان دياب.

وعقب شهرين من التكليف، أعلن الحريري أنه قدم إلى عون “تشكيلة حكومية تضم 18 وزيرا من الاختصاصيين غير الحزبيين” لكن الرئيس اللبناني أعلن اعتراضه على ما سماه بـ “تفرد الحريري بتسمية الوزراء خصوصا المسيحيين دون الاتفاق مع الرئاسة”.

وقال رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري عقب اجتماعه برئيس الجمهورية في القصر الرئاسي في بعبدا، إنه لم يُحرَز تقدمٌ في المشاورات التي يجريها بشأن تشكيل حكومته.

وتابع “تشاورت مع رئيس الجمهورية وسأكمل التشاور وشرحت له الفرصة الذهبية التي نحن فيها وكل فريق يتحمل مسؤوليّة مواقفه منذ اليوم”.

وأضاف الحريري “موقفي لن يتغير بتأليف حكومة اختصاصيين (غير حزبيين) من 18 وزيرا ولا تقدم حتى الآن”.

ومنذ أكثر من عام، يعاني لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ نهاية الحرب الأهلية (1975ـ1990) واستقطابا سياسيا حادا في مشهد تتصارع فيه مصالح دول إقليمية وغربية.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أعلن الجيش اللبناني، الأحد، توقيف 17 شخصا على خلفية أعمال شغب وإحراق مبنى بلدية مدينة طرابلس (شمال)، واستخدمت قوات الأمن اللبناني قنابل غاز مسيلة للدموع لتفريق محتجين في محيط “السرايا” (مقر حكومي).

31/1/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة