“اهدوا لنا القرآن”.. وصية سودانية هلكت وعائلتها عطشا في صحراء ليبيا

أفراد عائلة سودانية قضوا في الصحراء الليبية (مواقع التواصل الاجتماعي)
أفراد عائلة سودانية قضوا في الصحراء الليبية (مواقع التواصل الاجتماعي)

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة وصية لعائلة سودانية ضلت طريقها حتى الموت في الصحراء على بعد 400 كليومتر من مدينة الكفرة الليبية بعد أن عُثر عليها وقد فارفت الحياة بسبب الجوع والعطش.

ونشر جهاز الإسعاف والطوارئ في الكفرة مقطع فيديو يُظهر عملية انتشال الجثث وقال إن فريقا له انتشلها من عمق الصحراء على الحدود الليبية السودانية.

وجاء في الوصية التي كتبتها سيدة لذويها: “إلى من يجد هذه الورقة، هذا رقم أخي، استودعتكم الله وسامحوني أني لم أوصل أمي إليكم، بابا وناصر باحبكم، أدعو لنا بالرحمة واهدونا قرآن، واعملوا لينا سبيل موته هنا”.

وضجت مواقع التواصل في السودان والعالم العربي بهذه القصة وانتشرت الصور التي تروي حكاية هذه العائلة من سيارة عالقة في الصحراء تبعثرت محتوياتها بين الرمال جنوب شرق مدينة الكفرة الليبية.

ولاقت الوصية تفاعلًا واسعًا عبر منصات التواصل الاجتماعي، وكتب الصحفي الجزائري فضل زبير عبر تويتر: “إنها صور العثور على جثث لأفراد عائلة سودانية في الصحراء الليبية. هربوا من قسوة الحياة نحو مصير مجهول. مأساة فعلًا”.

ونشر مغرد آخر صور الوصية معلقًا عليها: “قبل أيام تم العثور على وصية مؤثرة في سيارة عائلة سودانية ضلت الطريق في الصحراء الليبية وفارق أفرادها الثمانية الحياة عطشًا وجوعًا”.

وقالت نيابة مدينة الكفرة الليبية في صفحتها على فيسبوك إنها عثرت على سيارة بداخلها 8 أشخاص فارقوا الحياة بعد بلاغ وصل إليهم.

وأوضحت النيابة أنه وفق الوثائق التي عثروا عليها في السيارة فإن 21 شخصا ضلوا الطريق 8 منهم فقدوا حياتهم داخل سيارتهم في الصحراء بينما لايزال البحث جاريا عن بقية المفقودين.

وأمر عضو النيابة العامة بنقل الجثامين إلى الكفرة، كما تبين من خلال التحقيقات أن المركبة كانت متجهة من مدينة الفاشر بالسودان إلى الكفرة الليبية، وعُثر على 8 جثث منهم وتم التعرف عليها من قبل ذويهم فيما لم يتم العثور على الباقين.

وقال المحامي إبراهيم الدرسي مستشار النيابة إن الأشخاص فقدوا منذ 6 أشهر وكان البحث جاريا عنهم وتم العثور عليهم، الأربعاء الماضي، وبدأت النيابة التحقيقات حول الحادثة.

وأضاف أنه لا معلومات إضافية حول الحادثة ولم تنته نتائج التحقيق بعد.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة