رفعوا الأعلام الإسرائيلية ورددوا شعارات معادية.. مسيرة استفزازية ضد العرب لمستوطنين إسرائيليين في اللد (فيديو)

شارك عشرات المستوطنين الإسرائيليين، الأحد، في مسيرة استفزازية ضد السكان العرب بمدينة اللد (وسط).

وأفاد شهود عيان بأن “عشرات المستوطنين المتطرفين جابوا شوارع مدينة اللد رافعين الأعلام الإسرائيلية بدعوة من منظمات استيطانية.

وأشار الشهود إلى أن المستوطنين رددوا شعارات معادية للعرب.

وحسب قناة (كان) العبرية الرسمية، شارك عضو الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي المتطرف ايتمار بن غفير بالمسيرة الاستفزازية.

ونقلت القناة عن (بن غفير) قوله خلال مشاركته بالمسيرة “بعد التهديدات في القدس حماس تهددنا اليوم في اللد والرملة نقول لهم إننا لا نخاف من تهديداتهم من يزعجه علم إسرائيل فليرحل من هنا”.

ويشارك المتطرف بن غفير بشكل منتظم باقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى وسط القدس المحتلة.

وقال شهود العيان إن أهالي مدينة اللد  العرب تجمعوا قبالة ساحة المسجد العمري الكبير وأماكن متفرقة من أنحاء المدينة تحسبا لأي اقتحامات أو اعتداءات على دور العبادة من قبل المستوطنين المشاركين بالمسيرة.

واعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسيرة الأعلام “سلوكا عنصريا وعدوانيا ضد أصحاب الأرض الأصليين الثابتين في جذورهم من أبناء شعبنا”.

وقال حازم قاسم الناطق باسم الحركة في بيان “هذه المسيرات وحمل كل أعلام ورايات الكيان الصهيوني الزائل لا يمكن أن تغير شيئا من الهوية العربية الفلسطينية للأرض والانتماء الأصيل لأهلها الحقيقيين”.

ودعا قاسم الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 1948 “إلى الاستمرار في إسناد مدينة القدس، والدفاع عن مقدساتها الإسلامية والمسيحية، وحماية هُويتها العربية الفلسطينية”.

وفي مايو/ أيار الماضي، شهدت العديد من المدن “الإسرائيلية” المختلطة (يسكنها فلسطينيون ويهود) مثل اللد وعكا ويافا، مواجهات دامية بين الجانبين وذلك جراء اعتداءات “وحشية” ارتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون في القدس وخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح.

المصدر : الأناضول