الاتحاد الدولي للصحفيين: مقتل 45 صحفيًا وإعلاميًا خلال عام 2021

الاتحاد الدولي للصحفيين قال إن 45 من الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام قتلوا أثناء أدائهم وظائفهم خلال العام 2021

قال الاتحاد الدولي للصحفيين، اليوم الجمعة، إن 45 من الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام قتلوا أثناء أدائهم وظائفهم خلال العام 2021، أغلبهم في أفغانستان.

وأوضح الاتحاد في بيان أن الأرقام في عام 2021 تؤكد اتجاهاً يظهر أن العاملين في الإعلام يتعرضون للقتل في أغلب الأحيان لفضحهم الفساد والجريمة وإساءة استخدام السلطة في مجتمعاتهم ومدنهم وبلدانهم، حسبما نقلت وكالة أسوشيتيد برس.

وأوضح الاتحاد الذي يمثل حوالي 600 ألف إعلامي حول العالم إلى أن 33 من الضحايا قُتلوا في هجمات مستهدفة.

وذكر البيان أن الضحايا الـ45 قتلوا في 20 دولة، 9 منهم في أفغانستان، و8 في المكسيك، و4 في الهند، و3 في باكستان.

وقال الأمين العام للاتحاد أنتوني بيلانجر إن الزملاء الـ45 الذين فقدناهم جراء العنف هذا العام يذكروننا بالتضحيات الجسيمة التي يواصل الصحفيون في جميع العالم تقديمها لخدمة الصالح العام.

وأضاف “ما زلنا مدينين لهم ولآلاف آخرين دفعوا أبهظ ثمن”، معتبرًا أن التكريم الوحيد المناسب للقضية التي ضحوا بحياتهم من أجلها “يجب أن يكون هو السعي الدؤوب لتحقيق العدالة”.

وبالمقارنة مع السنوات الماضية، يعد الرقم أدنى حصيلة للقتلى منذ 30 عامًا، حين بدأ الاتحاد الدولي للصحفيين لأول مرة في نشر تقارير سنوية عام 1991 عن الصحفيين الذين قُتلوا في حوادث تتعلق بعملهم، حيث تم تسجيل 65 حالة وفاة عام 2020، وفقاً لبيانات الاتحاد.

وأشار الاتحاد إلى إن ألفين و721 صحفياً قُتلوا في أنحاء العالم منذ عام 1991.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات