حياتي في خطر.. صحفي أفغاني سابق في (بي بي سي) يشكو تلكؤ الداخلية البريطانية

الصحفي مدثر قادر غير مشمول بخطة إعادة توطين الاجئين الأفغان في بريطانيا ويطالب بالإنصاف (رويترز)

كشفت صحيفة ذا غارديان البريطانية تفاصيل تجربة مدثر قادر الصحفي الأفغاني السابق في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) الذي تقطعت به السبل في مخيم للاجئين لعدة أشهر بسبب التأخير في خطة إعادة التوطين التي وعدت بها حكومة المملكة المتحدة للاجئين الأفغان.

وأضافت أن قادر هو الصحفي الوحيد من بين 14 موظفًا سابقًا في (بي بي سي) تمكن من الفرار من أفغانستان عقب تولي طالبان زمام الأمور، في أغسطس/ أب الماضي، بينما مازال الـ 13 الآخرون مختبئين خوفا على حياتهم.

وأوضحت الصحيفة أن قادر الذي أمضى وقتًا في العمل مع البنك الدولي والحكومة الأفغانية السابقة، كان يأمل أن يبدأ هو وعائلته حياة جديدة بعد مغادرة أفغانستان.

وأضافت أنه منذ هروبه في أوائل، أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بمساعدة جمعية خيرية أمريكية، ظل هو وزوجته وطفلاه الصغيران عالقين في مركز للاجئين في ضواحي دبي.

ويشعر قادر بالاستياء جراء رفض الحكومة البريطانية الاستجابة لطلبه. كما يخشى من إعادته إلى أفغانستان حيث أنه كان هدفًا لطالبان بسبب عمله في هيئة الإذاعة البريطانية.

وقال قادر”يجب أن تهتم المملكة المتحدة بوضعي، وتنظر لمستقبلي ومستقبل عائلتي. حياتي في خطر لأنني عملت في (بي بي سي). والحكومة البريطانية تعرف ذلك. لكنهم لم يفعلوا شيئًا لمساعدتي”.

وأضاف “في البداية كنا نأمل الحصول على تأشيرة دخول. ولكن مع كل يوم يمر يزداد إحباطي”.

وقال ناشطون إن مأزق أسرة قادر يسلط الضوء على محنة الآلاف من المهاجرين الأفغان غير القادرين على العودة إلى ديارهم خوفًا من الاضطهاد، والممنوعين من السفر لأي مكان آخر إلى حين منحهم وضع اللاجئ.

وكانت الحكومة البريطانية قد وعدت بخطة إعادة توطين 5000 مواطن أفغاني سنويًا.

ويخشى ناشطون من أن حكومة المملكة المتحدة تتعمد تأخير تنفيذ الخطة في محاولة لتقليل الأعداد، لكن وزارة الداخلية تنفي ذلك.

وقال متحدث باسم خطة إعادة توطين الأفغان “الأمر يتعلق بأحد أكثر المخططات سخاء في تاريخ بريطانيا؛ وسوف يمنح ما يصل 20000 شخص معرضين للخطر فرصة نيل حياة جديدة في المملكة المتحدة”.

وأضاف “نواصل العمل بخطى سريعة لفتح المخطط وسط صورة معقدة ومتغيرة”.

وقام الاتحاد البريطاني للصحفيين بالضغط على حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون للمساعدة في تأمين تأشيرات دخول لجميع موظفي (بي بي سي) الأفغان السابقين.

وقالت الأمينة العامة للاتحاد ميشيل ستانيستريت “بينما يحدث التقدم في عملية إعادة التوطين بوتيرة بطيئة، يعيش الصحفيون المتضررون في خوف ويجبرون على الاختباء”.

وأضافت نحن بحاجة إلى اتخاذ تدابير عاجلة وقوية لتأمين ممر آمن إلى المملكة المتحدة لجميع هؤلاء الأفغان المعرضين لمثل هذا الخطر الكبير”.

وقال متحدث باسم بي بي سي “لدينا كل التعاطف مع الموظفين السابقين، لكننا نأسف لأننا لسنا في وضع يسمح لنا بتقديم دعمنا المباشر لهم”.

المصدر : الجزيرة مباشر + الغارديان البريطانية