المتحور أوميكرون.. مجموعة السبع تعدّه أكبر خطر صحي راهن وبايدن يحذّر غير الملقحين من “المرض الشديد والموت”

مجموعة السبع: أوميكرون أكبر خطر صحي راهن في العالم (غيتي)

قال وزراء الصحة في دول مجموعة السبع إن المتحور أوميكرون “أكبر خطر راهن على الصحة العامة في العالم”، بينما حذّر الرئيس الأمريكي غير الملقحين من “شتاء حافل بالمرض الشديد والموت”.

وقال وزراء الصحة في بريطانيا والولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان -في بيان عقب آخر اجتماع برئاسة بريطانية- إنهم “قلقون للغاية إزاء ازدياد أعداد الإصابات بالمتحور الجديد”.

وأوضحت المجموعة أن المفتاح لمواجهة “وضع يتطور بسرعة كبيرة” يكمن في تعاون وثيق أكثر من أي وقت مضى، ومراقبة البيانات وتبادلها.

وأكدوا أن العمل المشترك أمر حاسم لمواجهة موجة أوميكرون التي تتفشى بسرعة كبيرة، وشددوا على أهمية الوصول  إلى التشخيص وتسلسل الجينوم، والتوزيع العادل للقاحات والعلاجات.

وفي ما يخص اللقاحات، شدد الوزراء على أهمية حملات التحصين بالجرعات المعززة، وضرورة أن تترافق مع فحوص منتظمة.

تحذير من “المرض الشديد والموت”

وحذّر الرئيس الأمريكي جو بايدن من أن المتحور أوميكرون سيبدأ بالتفشي بشكل أسرع بكثير في الولايات المتحدة، داعيا إلى تلقي اللقاحات بما في ذلك الجرعة المعززة، لأن الشتاء سيحمل لغير الملقحين “المرض الشديد والموت”.

وأدلى الرئيس الأمريكي بتصريحه في نهاية اجتماع خُصص للبحث في جائحة كوفيد-19 واستدعى عقبه الصحفيين المعتمدين في البيت الأبيض من أجل ما قال إنه “إيصال رسالة مباشرة إلى الأمريكيين”.

وقال بايدن “من الأهمية بمكان أن يتلقى من جرى تطعيمهم ضد الفيروس الجرعة المعززة عندما يحين أوانها، وأن يتلقى الجرعة الأولى الذين لم يفعلوا ذلك بعد”.

وأتى تصريح بايدن بعد تأكيد أن الإدارة الأمريكية لا تنوي في الوقت الحالي اتخاذ إجراءات تقييدية، وتفضل التركيز على إقناع أكبر شريحة من السكان بالتلقيح ضد الفيروس.

وتسجل الولايات المتحدة حاليا نحو 1150 حالة وفاة يوميا، الغالبية العظمى منهم من غير المحصنين، وفق ما ذكرت مراكز الوقاية من الأمراض.

وحتى اليوم تلقى نحو 72% من سكان الولايات المتحدة جرعة واحدة على الأقل من أحد اللقاحات المضادة لكوفيد-19، وهي نسبة تقل عن تلك المسجلة في دول عديدة أخرى.

والولايات المتحدة -بحسب الأرقام الرسمية- هي الدولة الأكثر تضررا من الجائحة في الوفيات (أكثر من 800 ألف حالة) متقدمة في ذلك على البرازيل والهند والمكسيك وروسيا.

توصية باستخدام فايزر ومودرنا

في الشأن ذاته، أوصت السلطات الصحية الأمريكية، أمس الخميس، باستخدام لقاحي فايزر ومودرنا بدلا من (جونسون آند جونسون) في تطعيم جميع البالغين، بسبب تجلطات دموية يُعتقد أن اللقاح الأحادي الجرعة مسؤول عنها.

وهذه التوصية الصادرة عن مراكز الوقاية من الأمراض والوقاية منها تمثّل ضربة موجعة لشركة جونسون آند جونسون، المتهم لقاحها بالتسبب في 9 حالات وفاة بالولايات المتحدة.

ولا تعني هذه التوصية حظر اللقاح في الولايات المتحدة، إذ إنه سيبقى متاحا وخاصة للأشخاص الذين لا يمكنهم تلقي لقاحي فايزر ومودرنا، بسبب تفاعلات حساسية قد تتسبب بها تقنية الحمض النووي التي يعتمد عليها هذان اللقاحان.

وجاء القرار بعد ساعات من توجيه لجنة خبراء مستقلين دعوة إلى السلطات الصحية الأمريكية، لإصدار توصية لجميع البالغين بإعطاء الأولوية للقاحي فايزر ومودرنا على اللقاح الأحادي الجرعة.

وخلصت لجنة الخبراء إلى هذه الدعوة، بناء على بيانات جديدة أكدت إصابة أشخاص تلقوا لقاح جونسون آند جونسون بتجلطات دموية.

ورفض الخبراء التوصية بمنع استخدام اللقاح، بسبب التداعيات التي يمكن أن يتسبب بها هذا الموقف خارج الولايات المتحدة، حيث قد تختلف إمدادات اللقاحات.

وسُجلت في الولايات المتحدة 54 حالة تجلط دموي مرتبطة بلقاح جونسون آند جونسون، من أصل أكثر من 14 مليون جرعة تم إعطاؤها حتى نهاية أغسطس/آب الماضي.

واستدعت هذه الحالات جميعها دخول المستشفى، بما في ذلك 36 في العناية المركزة، وبحلول مطلع ديسمبر/كانون الأول كان 9 من هؤلاء قد فارقوا الحياة، ما يعني أن معدل الوفيات هو واحد على سبعة.

ويزداد خطر الإصابة بالتجلطات القلبية لدى النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 30 و49 عاما، إذ يبلغ معدل الإصابة لدى هذه الشريحة واحدة من بين كل 100 ألف جرعة لقاحية.

لكنّ الجلطات الدموية لا تنحصر بهذه الشريحة، بل تشمل فئات أخرى من السكان، ومن بين الأشخاص التسعة الذين توفوا بعد تلقيهم اللقاح رجلان.

كانت السلطات الصحية الأمريكية قد أوصت، في أبريل/نيسان الماضي، بتعليق استخدام اللقاح حتى يتم التحقق من الرابط بينه وبين هذه الوفيات، لكنها أعطت في النهاية الضوء الأخضر لاستئناف عمليات التلقيح. ومع ذلك فقد ضمّنت الترخيص الطارئ الذي منحته لهذا اللقاح تحذيرا من خطر تسبّبه في جلطات دموية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات