إسرائيل: محمد بن زايد يقبل دعوة بينيت لزيارة تل أبيب

محمد بن زايد أثناء استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت (يسار) (مواقع التواصل)

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الإثنين، أن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، قَبِلَ دعوة بينيت لزيارة تل أبيب، وفق مصادر رسمية.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إنه في ختام لقاء جمع الإثنين، في وقت سابق اليوم، في أبوظبي، أعلن بن زايد قبوله دعوة بينيت لزيارة إسرائيل، حسبما نقلت قناة كان الرسمية.

وأضاف البيان “بناء عليه، أصدر رئيس الوزراء (الإسرائيلي) تعليماته لرجاله ببدء العمل على الزيارة مع الجانب الإماراتي”.

ولم يحدد البيان الصادر عن مكتب بينيت موعد زيارة ولي عهد أبوظبي إلى إسرائيل. فيما لم يصدر تأكيد حتى الآن من مسؤولين إماراتيين.

كما قال الحساب الرسمي للقنصلية الإسرائيلية في دبي “ذكر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قبل دعوة منه لزيارة إسرائيل”.

ومساء الإثنين، أنهى بينيت زيارة رسمية إلى الإمارات، بدعوة من ولي عهد أبوظبي.

​​​​​​​ومساء الأحد، وصل بينيت إلى مطار أبوظبي الدولي، وكان في استقباله وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد.

واستقبل محمد بن زايد بينيت في قصره في أبو ظبي، قبل أن يتوجها إلى محادثات استمرت لأكثر من أربع ساعات، بحسب مسؤولين إسرائيليين.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن ولي عهد أبو ظبي أعرب خلال لقائه بينيت عن “تطلعه إلى أن تسهم زيارته ـ وهي الزيارة الأولى إلى الدولة ـ في دفع علاقات التعاون إلى مزيد من الخطوات الإيجابية لمصلحة شعبي البلدين وشعوب المنطقة”.

وأشارت الوكالة الى أنهما بحثا “مسارات التعاون الثنائي وفرص تنميته في مختلف الجوانب الاستثمارية والاقتصادية والتجارية والتنموية، خاصة مجالات الزراعة والأمن الغذائي والطاقة المتجددة والتكنولوجيا المتقدمة والصحة وغيرها من القطاعات الحيوية التي تحظى باهتمام متبادل”.

واعتبر بينيت في مقابلة مع الوكالة الإماراتية أن زيارته تعكس “الواقع الجديد الذي تشهده المنطقة”.

ووقعت إسرائيل والإمارات، في 14 سبتمبر/أيلول 2020، اتفاقا لتطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترمب. في خطوة ندد بها الفلسطينيون ووصفوها بـ”طعنة في الظهر”.

والإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية توقع اتفاق تطبيع للعلاقات مع إسرائيل بعد الأردن (1994) ومصر (1979)، وتلتها في ذلك البحرين ثم السودان وأخيراً المغرب.

وتوصلت إسرائيل إلى هذه الاتفاقات في عهد رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو.

وتتطلع الإمارات وإسرائيل إلى جني ثمار التطبيع وتحقيق أرباح سريعة. ووقّعت الدولتان اتفاقات في مجال الإعفاء من التأشيرات وفي السياحة والمال وغيرها.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلنت شركة “البيت سيستمز” الإسرائيلية للأسلحة فتح فرع لها في الإمارات.

وزار نحو 200 ألف إسرائيلي الإمارات منذ إقامة العلاقات، بحسب القنصل العام لإسرائيل في دبي.

وتشارك إسرائيل أيضا في معرض “إكسبو 2020” القائم في دبي حاليا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات