نوري أبو سهمين للجزيرة مباشر: لا يوجد بُـعد سياسي في استبعادي من “الانتخابات الهزيلة”

أبو سهمين: "لم يتم تهيئة الأسباب ليكون يوم الانتخابات عرسا ديمقراطيا" (الجزيرة مباشر)

قال رئيس البرلمان الليبي السابق نوري أبوسهمين إنه لا يرجح وجود بـُعد سياسي في قرار استبعاده من سباق انتخابات الرئاسة.

وأوضح في حديث لبرنامج المسائية على شاشة الجزيرة مباشر، الأربعاء، أنه “يحسن الظن بالغير ويحترم مؤسسات الدولة”، لافتا إلى أن رفض قبول ترشحه يأتي بسبب “عدم تطابق المادة 10 البند السابع، ومضمونه أنه لديه حكم سابق يمنع ترشحه”.

وقال أبو سهمين إنه “سيتقدم بطعن ضد استبعاده من الترشح وواثق من قبول الطعن”، مؤكدا في الوقت ذاته أنه “سيمتثل لحكم القضاء أي كان”.

وأعلنت مفوضية الانتخابات الليبية، الأربعاء، “قائمة أولية” تضم 73 مرشحا للانتخابات الرئاسية، المقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل، بينهم اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بالإضافة إلى قائمة أخرى بـ25 مستبعدا، منهم سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الراحل معمر القذافي.

واستُبعد اثنان من المرشحين المعروفين، وهما رئيس الوزراء السابق علي زيدان والسياسي نوري أبو سهمين.

وحسب بيان المفوضية، فإنه تم استبعاد الـ25، لعدم توفر شروط الترشح فيهم، حسبما جاء في ردود كل من النائب العام ورئيس جهاز المباحث الجنائية ورئيس مصلحة الجوازات والجنسية.

“انتخابات هزيلة”

وعن الانتخابات الرئاسية التي ستجري في 24 ديسمبر، قال أبو سهمين إنه “لم يتم تهيئة الأسباب ليكون يوم الانتخابات عرسا ديمقراطيا”.

وأضاف أن “كل المؤشرات تنبئ إلى أننا نحضر إلى شيء هزلي جدا، يكفي أن تفصل القوانين على مجرمين وسفاكين دماء في هذا البلد”، لافتا إلى أن “الأرضية فرشت لترشيح مجرمين أوغلوا في الدماء والفساد ومطلوبين للعدالة”.

وتهدد خلافات بشأن قواعد الانتخابات، ومنها الأساس القانوني للتصويت وأهلية بعض الشخصيات للترشح بإخراج العملية الانتخابية المدعومة دوليا عن مسارها.

وحول تدخل بعض القوى الأجنبية في الشأن الليبي الداخلي، قال أبو سهمين إن “المشهد السياسي في الدولة تم تهيئته لصراعات إقليمية حيث أصبحت تتداعى الدول على ليبيا وباتوا يؤسسون لمرحلة خطيرة تؤدي إلى انقسام خطير”.

وأشار إلى أن الدول الخمس العظمي تدخلت في ليبيا خلال عدة مراحل وكان تدخلها سلبيا في أغلب المراحل.

وقال إن هناك دولا -لم يسمها- دعمت “من قام بقتل الأبرياء، وأعد خطة للدخول إلى طرابلس” في إشارة إلى حفتر.

ويتهم كثيرون في غرب ليبيا حفتر بارتكاب جرائم حرب خلال هجومه الذي استمر 14 شهرا على طرابلس.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

سادت حالة من الجدل منصات التواصل بعدما نشرت المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا إعلانا على فيسبوك برفض ترشح سيف الإسلام القذافي بعد الاحتجاجات على قبول ترشحه، قبل أن تتراجع عن هذا الإعلان وتحذفه.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة