ليبيا.. لجنة الانتخابات تستبعد سيف الإسلام القذافي وتبقي على حفتر

سيف الإسلام القذافي (موافع التواصل)

استبعدت لجنة الانتخابات الليبية، اليوم الأربعاء، سيف الإسلام القذافي 24 آخرين من خوض الانتخابات الرئاسية المقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل، فيما أبقت على اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأصدرت اللجنة قائمة الأسماء الكاملة التي تعدها مؤهلة للترشح في الانتخابات انتظارا لعملية طعن القضاء الليبي صاحب القرار النهائي فيها.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر قوله إن قرار الاستبعاد جاء بسبب “صدور حكم نهائي من القضاء الليبي بإعدام سيف الإسلام” إثر إدانته بارتكاب جرائم حرب.

وأضاف أن سيف الإسلام (49 عاما) “لم يقدم ما يفيد بطلان هذا الحكم أو إسقاطه”.

وأدانت محكمة ليبية سيف الإسلام القذافي غيابيا في 2015 بارتكاب جرائم حرب لدوره في محاربة انتفاضة 2011 التي أنهت حكم والده الذي دام 42 عاما، وهو مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية.

وخليفة حفتر متهم بارتكاب جرائم حرب وانتهاكات أخرى منها هجومه الذي استمر 14 شهرا على طرابلس والذي تم إحباطه العام الماضي، ويقول دبلوماسيون إنه يحمل الجنسية الأمريكية أيضا، ويُحظر على من يحمل جنسيتين الترشح لمنصب الرئيس.

وتعهد عبد الحميد الدبيبة علنا ​​بعدم المشاركة في الانتخابات، عندما تم اختياره، في مارس/آذار الماضي، ليكون رئيسا مؤقتا للوزراء حتى لا يستغل الأجهزة الحكومية في الحملات الانتخابية، كما أنه لم يتنح عن منصبه قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات بحسب نصوص قانون الانتخابات الذي أصدره رئيس مجلس النواب في سبتمبر/أيلول المنقضي.

والإثنين، أغلقت مفوضية الانتخابات باب الترشح للانتخابات الرئاسية، وبلغ عدد المرشحين 98، من أبرزهم اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، الذي أثار ترشحه هو وسيف الإسلام غضبا شعبيا في ليبيا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

قال المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية (سامويل وربيرغ) إن الولايات المتحدة ليس لديها موقف من سيف الإسلام القذافي أو أي مرشح آخر، وإنما يرجع الأمر للشعب الليبي ليختار من يمثله.

Published On 16/11/2021

سادت حالة من الرفض بعض الأوساط الليبية عقب قبول مفوضية الانتخابات قبول أوراق ترشح سيف الإسلام القذافي للانتخابات الرئاسية، وقام عدد من السكان المحتجين على ترشح القذافي بإغلاق عدد من المراكز الانتخابية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة