“فخورون بك ونسير على خطاك يا أبي” ابنة شهيد القدس توجه له رسالة عبر الجزيرة مباشر

عائلة الشهيد فادي أبو شخيدم منفذ عملية القدس

قالت سميرة سويطي والدة الشهيد فادي أبو شخيدم منفذ عملية القدس، إنها لم تكن تعلم أن ابنها كان مقدما على الاستشهاد وأن الخبر كان فاجعة بالنسبة لها.

وتابعت في حديثها لبرنامج (المسائية) على الجزيرة مباشر مساء الثلاثاء، أنها لم تشعر بأي تغيير عليه وأن عاداته اليومية كانت عادية جدا.

وأوضحت والدة الشهيد أنه كان ذا شخصية مرحة يمازح كل أفراد الأسرة ويحرص على زيارتهم باستمرار، كما أنه كان حنونا مع إخوته وأبنائه.

“من أجل الأقصى”

“من أجل الأقصى” قالت والدة الشهيد موضحة بأن الضغوط التي تمارسها قوات الاحتلال على الفلسطينيين والتضييق عليهم ومنعهم من دخول الأقصى كلها أسباب جعلت فادي يقوم بالعملية الاستشهادية.

وافتخرت آية أبو شخيدم ابنة الشهيد بما قام به والدها ووجهت له رسالة مؤثرة عبر كاميرا المسائية قائلة “فخورون بك ونسير على خطاك يا أبي”.

أوضحت آية التي أثارت صور احتجازها من طرف قوات الاحتلال الإسرائيلي ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، أن والدها ودعها كما يفعل كل يوم وأوصاها بمساعدة إخوتها في آخر لقاء بينهما.

آية شخيدم لحظة اعتقالها من طرف قوات الاحتلال (الجزيرة)

وقالت ابنة الشهيد إن قوات الاحتلال اقتحمت المنزل وبثت الرعب في أهله، وبينما احتجزوا العائلة في إحدى الغرف احتجزوا أبناءه في غرفة أخرى لإجراء التحقيقات معهم.

شعرت آية بالأسى عندما دمرت قوات الاحتلال منزل الأسرة في أقل من ساعتين، وفق تصريحها لبرنامج المسائية.

“كأشجار الزيتون”

بوجه بشوش كان يدخل الشهيد أبو شخيدم كل يوم إلى المنزل ويشارك أسرته في إعداد الطعام، وقالت ابنته إنه كان يدرس الدكتوراه في مجال الدين والفقه الإسلامي وكان مديرا لدار الفقه الإسلامي في القدس الشريف، كما يُدرّس في باحات المسجد الأقصى المبارك وكان خطيبا في عدد من المساجد.

وكانت المنصات الفلسطينيّة والعربيّة قد تداولت صورة ابنة الشهيد لحظة اعتقالها وسط انتقادات واسعة وتنديد بهذه الممارسات، ووصف مدونون التصرف بـ”المستفز”، مؤكّدين أنّ والدها بطل وما قام به عمل يخدم القضيّة الفلسطينيّة.

ورأى مدوّنون أنّ ابنته التي لم تتجاوز 12 عامًا بدت لحظة اعتقالها “شامخة كأشجار الزيتون وأكثر”، وهذا ما أكدته آية خلال حديثها مع مسائية الجزيرة مباشر.

ونفذ أبو شخيدم (42 عاما)، الأحد الماضي، عملية إطلاق نار بالقدس الشرقية، أدت إلى مقتل إسرائيلي وإصابة 4 آخرين واستشهاده، وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن المنفذ أحد قادتها بالقدس.

“أبي قدوتي”

واعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الإثنين، زوجة الشهيد الفلسطيني فادي أبو شخيدم، لدى عودتها من الأردن، بحسب إعلام عبري، قبل إطلاق سراحها من جديد.

وانتشر مقطع مصور لهبة ابنة الشهيد أبو شخيدم وهي تتحدّث عن حنان والدها، قائلة “امبارح جاب قالب كيك واحتفل بنجاحنا.. أبوي عظيم كل اشي فيه حلو وهو قدوتي”.

وأعلنت حماس مسؤوليتها عن الهجوم في بيان قالت فيه “تزف حركة المقاومة الإسلامية حماس ابنها الشهيد البطل الشيخ فادي محمود أبو شخيدم، القيادي في الحركة بمخيم شعفاط، والذي نفذ عملية باب السلسلة في القدس المحتلة اليوم”.

ونصحت السفارة الأمريكية في إسرائيل موظفيها وعائلاتهم بتجنب الذهاب إلى البلدة القديمة في القدس حتى إشعار آخر.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

ما زالت صورة ابنة الشهيد فادي أبو شخيدم منفذ عملية القدس تتصدر المنصات الفلسطينية والعربية، ولاقت تضامنا واسعا لحظة اعتقالها من قبل قوات الاحتلال وهي تبلغ من العمر 12 عاما فقط.

تداولت المنصات الفلسطينيّة والعربيّة، صورة ابنة الشهيد فادي أبو شخيدم أثناء لحظة اعتقالها، عقب تنفيذ والدها لعملية القدس وسط انتقادات واسعة وتنديد بهذه الممارسات، ووصف مغردون التصرف بـ “المستفز”.

Published On 22/11/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة