وقفات احتجاجية أمام مقرات فيسبوك في مدن أمريكية تنديدا بالترويج للإسلاموفوبيا في الهند (فيديو)

مجلس المسلمين الهنود في أمريكا يشجب موقف شركة فيسبوك الداعم للإسلاموفوبيا وخطاب الكراهية (مواقع التواصل

نظم المئات من المسلمين الهنود وقفة احتجاجية أمام المقر الرئيسي لشركة فيسبوك في ولاية كاليفورنيا الأمريكية؛ فضلًا عن عدة مسيرات أخرى في مدن أمريكية لمطالبة شركة فيسبوك بوقف ما اعتبروه “تحيزا للمحتوى العنصري الذي يميز الإسلاموفوبيا وخطاب الكراهية المتصاعد ضد المسلمين في الهند”.

وكان مجلس المسلمين الهنود في أمريكا قد دعا لهذه المسيرات منذ أيام، ضمن حملة يقودها المجلس ضد فيسبوك.

وشارك المجلس على حسابه الرسمي عبر “تويتر” مشاهد من المسيرات والوقفات وعلق على إحداها ” تشارك الشركات الكبرى مثل الفيسبوك جهود الدولة  الهندية الرامية للتعصب والكراهية والاضطهاد الديني والطائفي والقمع حتى ضد المزارعين”.

و كانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية قد كشفت النقاب عن وثائق داخلية لشركة فيسبوك أظهرت فيها أن التطبيق يستخدم مع واتساب لنشر الكراهية الدينية في الهند، مما أثار غضبا واسعا على منصات التواصل.

وأشاد المدير التنفيذي لفيسبوك (مارك زوكربرغ ) بالهند سابقا، واعتبرها بلدا مهما لازدهار شركته، إذ تعد أكبر أسواق فيسبوك وتضم مئات الملايين من المستخدمين.

وأوضحت الصحيفة أن عددا من الباحثين داخل فيسبوك قدموا صورة مختلفة لسياسة المنصة وأهدافها في الهند غير الصورة التي تسعى الإدارة لتقديمها للعالم.

ونقلت الصحيفة عن الباحثين “أن خدمات فيسبوك في الهند تعج بمحتوى تحريضي ربطه أحد التقارير بأعمال شغب طائفية عنيفة”.

يذكر أن عمران خان، رئيس وزراء دولة باكستان المجاورة للهند، دعا في وقت سابق إدارة موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى حظر المحتويات المروجة للإسلاموفوبيا.

وقال خان في خطاب أرسله إلى مارك زوكربيرغ، مؤسس فيسبوك إن “تنامي الإسلاموفوبيا يشجع التطرف والعنف في جميع أنحاء العالم، لا سيما على منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك”.

وأضاف أنّ “الأعمال الوحشية ضد المسلمين، والدعاية المناهضة للإسلام ستؤدي إلى مزيد من الاستقطاب والتهميش للمسلمين في دول العالم”.

كما أشار إلى رغبته في فرض فيسبوك حظرا على المحتويات الداعمة للإسلاموفوبيا وكراهية الإسلام مثل الذي وضعه على الهولوكوست.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية وثائق داخلية لشركة فيسبوك أظهرت أن التطبيق يُستخدم مع واتساب لنشر الكراهية الدينية في الهند، مما أثار غضبا واسعا على منصات التواصل.

Published On 25/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة