عودة تطبيق فيسبوك وانستغرام وواتساب إلى الخدمة تدريجيا في بعض المناطق حول العالم

عطل شامل يطال مختلف مواقع التواصل حول العالم

عاد فيسبوك وواتساب للعمل بشكل تدريجي بعد ساعات واجه خلالها الملايين من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي والتجارة الإلكترونية في العالم عطلا على شبكة الإنترنت.

فقد تعطل قبل ساعات، أمس الإثنين، موقع شركة فيسبوك، إضافة إلى تطبيقي إنستغرام وواتساب، إلى جانب موقعي غوغل وأمازون، فيما قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها تدرس إمكان وجود تهديد أمني على خلفية ما يحدث لوسائل التواصل الاجتماعي.

وأشار موقع “داون ديتكتور” (Down detector) -المعني برصد أعطال الإنترنت- إلى انقطاع خدمات شبكات التواصل الاجتماعي الثلاث في مناطق مكتظة بالسكان -بينها واشنطن وباريس- وبدأ الإبلاغ عن الخلل نحو الساعة 15:45 بتوقيت غرينتش.

كما أشار الموقع نفسه إلى بلاغات عن عطل في تطبيق “تيك توك”.

وكان الحساب الرسمي لعملاق التواصل الاجتماعي (فيسبوك) قد غرد عبر موقع تويتر: “ندرك أن البعض يواجه عراقيل في الوصول إلى تطبيقاتنا ومنتجاتنا”.

وأضاف “نعمل على إعادة الأوضاع لطبيعتها بأسرع ما يمكن، ونعتذر عن أي إزعاج”.

كما لجأ الحسابان الرسميان لـ “واتساب” و “إنستغرام” إلى تويتر لتأكيد الانقطاع.

وقالت وكالة رويترز إن هناك بلاغات أيضا عن مشاكل في الدخول إلى منصة “تويتر” وموقعي “غوغل” و “أمازون” وتطبيق “تيك توك” بالإضافة إلى أعطال في خدمة الهاتف المحمول في الولايات المتحدة.

وقال تطبيق تليغرام للمحادثات إن هناك صعوبات في استخدام التطبيق بسبب انضمام أعداد كبيرة من المستخدمين إلى المنصة.

وبعد الانقطاع، تراجعت أسهم فيسبوك 5.63% في التعاملات متجهة نحو أسوأ أداء يومي لها منذ نحو العام.

وأفاد موقع “ماركت ووتش” الأمريكي المعني برصد أخبار سوق الأسهم بأن أسهم الشركة انخفضت إلى أدنى مستوى خلال اليوم، وصل إلى 323 دولارا للسهم الواحد.

فيما تراجع قيمة سهم “تويتر” بأكثر من 6% بعد تعطل خدماته في مناطق مختلفة على مستوى العالم.

كما تراجعت قيمة أسهم أمازون وغوغل بنسبة تزيد على 2% بعد تعطل خدماتهما أيضا.

وتعرضت فيسبوك لانقطاعات كبيرة مماثلة في مجموعة تطبيقاتها هذا العام في مارس/آذار ويوليو/تموز.

يذكر أن شبكة تطبيقات فيسبوك يستخدمها أكثر من 2.7 مليار شخص يوميا في المتوسط.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن أعضاء بالطاقم الأمني في “فيسبوك” قولهم إنه من غير المرجح أن يكون سبب عطل المنصات هجمات سيبرانية.

فيما قالت منظمة نت بلوكس المختصة بأمن الإنترنت إن تعطل تطبيقات فيسبوك هو “الأكثر تأثيرا” في تاريخ الشركة.

ويأتي انقطاع الخدمة غداة ظهور مبلغة عن المخالفات على شاشة تلفزيون أمريكي لكشف هويتها بعد أن سربت مجموعة وثائق للسلطات تزعم أن فيسبوك يعرف أن منتجاته تغذي الكراهية وتضر بصحة الأطفال العقلية.

وعملت خبيرة البيانات فرانسيس هوغن (37 عاما) في شركات من بينها غوغل وبينترست، لكنها قالت في مقابلة مع برنامج “60 دقيقة” الإخباري لشبكة “سي بي إس” إن فيسبوك “أسوأ بكثير” من كل ما رأته سابقا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة