ممثل الأمم المتحدة بالسودان: التقيت حمدوك ولا يزال قيد الإقامة الجبرية

رئيس الحكومة السودانية المنحلة عبد الله حمدوك (رويترز)

أعلن الممثل الخاص للأمين العام بالسودان فولكر بيرتس اليوم الأحد، أن رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك لايزال قيد الإقامة الجبرية مضيفا أنه بحث معه في مكان إقامته خيارات الوساطة.

وقال بيرتس في تغريدة على تويتر إنه التقى برئيس وزراء السودان حمدوك في مكان إقامته إذ لايزال قيد الإقامة الجبرية.

وأضاف: ناقشنا خيارات الوساطة وسبل الخروج من الأزمة في السودان. سأواصل الجهود مع الأطراف السودانية المعنية الأخرى.

وأكد بيرتس في التغريدة أن حالة حمدوك جيدة.

كان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد طالب الخميس الجيش السوداني بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين ومنح رئيس الوزراء عبد الله حمدوك حريته كاملة.

واليوم قال غوتيريش في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر إن تقارير العنف في السودان مقلقة داعيا الجيش إلى العودة للترتيبات الدستورية الشرعية.

وأوضح غوتيريش: شهدنا في السودان يوم السبت شجاعة الكثير من المواطنين الذين احتجوا سلميا على الحكم العسكري، وأضاف: تقارير العنف مقلقة ويجب تقديم الجناة إلى العدالة.

ومضى محذرا: يجب على الجيش أن ينتبه، فقد حان الوقت للعودة إلى الترتيبات الدستورية الشرعية.

ويشهد السودان منذ الإثنين الماضي احتجاجات وتظاهرات رفضا لما يعتبره المعارضون انقلابا عسكريا، بسبب  إعلان الجيش حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء، وإعفاء الولاة، واعتقال وزراء ومسؤولين وقيادات حزبية في البلاد.

وقبل إجراءات الإثنين كان السودان يعيش منذ 21 أغسطس/ آب 2019 فترة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة