غوتيريش يحذر من العنف بالسودان ويدعو إلى العودة للشرعية

أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش (يوتيوب)

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الأحد، إن تقارير العنف في السودان مقلقة داعيا الجيش إلى العودة للترتيبات الدستورية الشرعية.

جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر غداة تنظيم مظاهرات حاشدة في عدد من أحياء العاصمة السودانية الخرطوم رفضا لما سموه بـالانقلاب العسكري.

وأوضح غوتيريش: شهدنا في السودان يوم السبت شجاعة الكثير من المواطنين الذين احتجوا سلميا على الحكم العسكري، وأضاف: تقارير العنف مقلقة ويجب تقديم الجناة إلى العدالة.

ومضى محذرا: يجب على الجيش أن ينتبه، فقد حان الوقت للعودة إلى الترتيبات الدستورية الشرعية.

وشارك آلاف السودانيين أمس السبت، في مظاهرات بعدد من أحياء الخرطوم للمطالبة بـالحكم المدني، ورفضا لإجراءات الجيش ما أسفر عن وقوع 3 قتلى و110 جريحا وفق رصد لجنة أطباء السودان (غير حكومية).

قتلى وجرحى

وأعلنت لجنة أطباء السودان اليوم الأحد ارتفاع عدد القتلى في صفوف المتظاهرين منذ الإثنين الماضي إلى 11 قتيلا بعد وفاة أحد المتظاهرين الأحد متأثرا بجراحه.

وقالت اللجنة في بيان: ارتقت روح الثائر مروان جمال صباح اليوم بالمستشفى متأثراً بإصابة غادرة في الرأس في أحداث مدينة بحري  ليلة 28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021 بواسطة قوات الانقلابيين بعد يوم من المعاناة في غرفة العناية المكثفة.

وأضافت “بارتقاء مروان وصعود 3 أرواح طاهرة (في مظاهرات السبت) يرتفع عدد شهداء مجازر الانقلابيين وسط الثوار منذ يوم الانقلاب في 25 أكتوبر إلى 11 شهيداً وفقاً لتأكيدات مصادرنا”.

 

ويشهد السودان منذ الإثنين الماضي احتجاجات وتظاهرات رفضا لما يعتبره المعارضون انقلابا عسكريا، جراء إعلان الجيش حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء، وإعفاء الولاة، واعتقال وزراء ومسؤولين وقيادات حزبية في البلاد.

وقبل إجراءات الإثنين كان السودان يعيش منذ 21 أغسطس/ آب 2019 فترة انتقالية تستمر 53 شهرا، يتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020، تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024،

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة