وزير هندي يطلق تصريحات معادية للمسلمين

وزير الأمن الداخلي الهندي أميت شاه

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً قصيراً لوزير الأمن الداخلي الهندي (أميت شاه) يطلق خلاله تصريحات معادية للمسلمين.

وأثار المقطع غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووصفوه بأنه يحمل “خطاب كراهية” ضد المسلمين في الهند.

وقال أميت في المقطع “ذات مرة أتيت إلى هنا أثناء حكم حزب الكونغرس (المؤتمر الوطني الهندي) فوجدت ازدحاماً شديداً وحينئذ أخبرني أشخاص بأن هناك تصريحاً لإغلاق الشارع الرئيسي حتى يتمكن المسلمون من أداء صلاة الجمعة تيسيراً لهم”.

وأضاف “هذا ظلم للآخرين”.

وتصدرت تصريحات الوزير الهندي المعادية للمسلمين صفحات جريدة (تايمز أوف إنديا) المحلية ما اعتبره البعض محاولة فجة لإحداث انقسام داخل البلاد.

وقال حساب لشخص يدعى إم منير على تويتر “أليست هذه (التصريحات) سببا للانقسام؟ ونتساءل لماذا كل هذا الاحتقان تجاه المسلمين في شمالي الهند؟”.

وتابع “كيف يمكن لوزير داخلية الهند أن يتحدث هكذا؟”.

وفي السياق، طالب حساب لشخص يدعى فينوس على تويتر الوزير الهندي وغيره من الوزراء بالتوقف عن “تأجيج الكراهية والاضطهاد” ضد المسلمين.

وتأتي تصريحات وزير الأمن الداخلي الهندي بينما تتعرض مساجد ومتاجر للمسلمين للحرق والاعتداء على يد عدد من المتطرفين في ولاية (تريبورا) الصغيرة شمالي الهند.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، استنكر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ما يتعرض له مسلمو الهند من “اضطهاد وعنف ممنهج” مطالبا حكومة نيودلهي باحترام حقوق الأقلية المسلمة الدينية والاجتماعية.

وحث أيضا الأمم المتحدة على إيقاف هذه الجرائم التي قد تصل إلى حد “جرائم حرب ضد الإنسانية”.

ويعيش في الهند حوالي 154 مليون مسلم (14 بالمئة من السكان)، ما يجعلها أكبر دولة تضم أقلية مسلمة في العالم

“ذات مرة أتيت إلى هنا أثناء حكم حزب الكونغرس فوجدت ازدحاماً شديداً،  التقى بي بعض الأشخاص وأخبروني أن هناك تصريحاً لإغلاق الشارع الرئيسي لأداء صلاة الجمعة للمسلمين تيسيراً لهم، هذا ظلم على الآخرين”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة