دراسة حديثة: تويتر تعترف بالترويج لتغريدات السياسيين اليمينيين في الدول الغربية

الباحثون وجدوا أن تويتر كانت متحيزة لليمين المتطرف في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا وفرنسا وإسبانيا (الفرنسية)

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن منصة تويتر اعترفت بالانحياز والترويج لتغريدات ومنافذ الأخبار القريبة أو التابعة لجناح اليمين على تلك الموجودة في اليسار في أكثر من دولة غربية.

وتوصلت دراسة تم إنجازها من قبل باحثين داخل منصة تويتر وفحصت تغريدات صادرة عن مسؤولين منتخبين في سبع دول هي المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا واليابان، إلى أن تويتر كانت تضخّم التغريدات الصادرة عن السياسيين اليمينيين وتبرز أكثر المحتوى السياسي لمصادر الأخبار الأمريكية مثل فوكس نيوز ونيويورك تايمز وبازفييد.

ووجدت الدراسة أنه في 6 بلدان من أصل 7 باستثناء ألمانيا، تلقت التغريدات الصادرة عن سياسيين يمينيين تضخيمًا أكبر من تلك الموجودة في اليسار، في حين كان حضور المؤسسات الإخبارية ذات الميول اليمينية أكثر تضخيمًا من تلك المحسوبة على اليسار.

ووفقًا للدراسة المكونة من 27 صفحة، وجد موقع تويتر “فرقًا مهمًا إحصائيًا لصالح اليمين السياسي” في جميع البلدان باستثناء ألمانيا.

وأوضحت الصحيفة أن النتيجة الأبرز لهذا التناقض بين اليمين واليسار كانت في كندا حيث حصل الليبراليون على نسبة 43% مقابل 167% للمحافظين ، تليها المملكة المتحدة بنسبة  112% لحزب العمال نسبة  176% نالها حزب المحافظون.

وخلصت الدراسة إلى  إنه حتى مع استبعاد كبار المسؤولين الحكوميين، كانت النتائج متشابهة.

وقال رومان شودري، مدير هندسة البرمجيات في تويتر إن هذه النتائج  تبدو “إشكالية” وصادمة، وأنه يلزم إجراء المزيد من الدراسات الإضافية.

واعتبر لوكا بيلي الباحث في تويتر أن نتائج الدراسة تبعث على القلق إذا تلقت بعض التغريدات معاملة تفضيلية نتيجة للطريقة التي تفاعل بها المستخدمون مع الخوارزميات التي تتناسب مع جدولهم الزمني.

وأضاف قائلا إن “تضخيم الخوارزميات يمثل إشكالية حقيقية إذا ما كانت هناك معاملة تفضيلية مقابل التفاعلات التي يجريها الناس معها”.

جاك دورسي مؤسس موقع تويتر الذي خلق ثورة في مجال التواصل الاجتماعي (غيتي – أرشيفية)

وقالت تويتر إنها ستتيح أبحاثها للأجانب مثل الأكاديميين وتستعد للسماح للأطراف الثالثة بالوصول إلى بياناتها على نطاق أوسع في خطوة من المرجح أن تضع مزيدًا من الضغط على فيسبوك لفعل الشيء نفسه.

يذكر أن شبكة تويتر أعلنت في وقت سابق أنها ستمنح مكافآت للمستخدمين والباحثين الذين يكتشفون مكامن تحيز محتملة في الخوارزميات الخاصة بمنصتها، مرتبطة على سبيل المثال بالتمييز الجنسي أو العنصري.

وهذه المسابقة هي الأولى في الموضوع وفق تويتر التي أشارت إلى أن الجوائز قد تصل قيمتها إلى 3500 دولار.

وتعد هذه الفكرة مستنسخة من مسابقات تقدمها بعض المواقع الإلكترونية لاكتشاف ثغرات في أمن المعلومات، وفق ما أوضح المسؤولان في المنصة رومان تشودري وجوتا ويليامز في رسالة.

وكانت تويتر قدمت، في إبريل/ نيسان الماضي، عملها الجاري لجعل الخوارزميات التي تعمل خلف كواليس المنصة أكثر مراعاة للأخلاقيات، وهي طريقة للرد على الانتقادات بشأن المخاطر المرتبطة بهذه التقنيات.

وتخلت الشبكة الاجتماعية بعد بضعة أسابيع عن خوارزمية للصور بعد أن اكتشفت أنها كانت متحيزة قليلاً لصالح الأشخاص البيض.

المصدر : الجزيرة مباشر + الغارديان البريطانية

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة