أوقعوهم في كمين.. شبان فلسطينيون يثيرون الرعب في نفوس جنود الاحتلال (فيديو)

شباب فلسطينيون ينصبون كمينا لجنود الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية (أرشيفية)

تمكن عدد من الشبان الفلسطينيين، اليوم الجمعة، من إيقاع عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي بكمين خلال مواجهات شعبية، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأظهر مقطع فيديو انتشر بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي جرأة مجموعة من الشبان بالالتفاف خلف جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية شرق محافظة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة.

وبيّن الفيديو كيف هاجم الشبان الجنود بالحجارة ما تسبب بارتباك وخوف الجنود قبل أن يردوا على الشبان بإطلاق الرصاص.

وقال منسق لجان المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد اشتيوي إن “مواجهات عنيفة اندلعت عقب انطلاق مسيرة كفر قدوم الأسبوعية استخدم فيها الشبان الحجارة والزجاجات الفارغة فيما رد الجنود عليهم باستخدام الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط”.

وأضاف في بيان أن المواجهات أسفرت عن وقوع “3 إصابات بالرصاص المطاطي تلقت العلاج ميدانيا”.

وأوضح اشتيوي أن جنود الاحتلال اقتحموا كفر قدوم واعتلوا أسطح منازل المواطنين ونصبوا كمائن بهدف اعتقال الشبان إلا أنه تم كشفهم دون تسجيل اعتقالات.

وأشار إلى أن جيش الاحتلال لا يزال يغلق شارعا في قرية كفر قدوم بالسواتر الترابية منذ أسبوع بهدف إعاقة وصول المواطنين إلى أراضيهم لقطف ثمار الزيتون.

وتابع “يواصل جيش الاحتلال منع العشرات من المواطنين من الوصول إلى أراضيهم المحاذية لمستعمرة (قدوميم) المقامة على أراضي القرية”.

ويُنظم الفلسطينيون مسيرات مناهضة للاستيطان في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي في مستوطنات الضفة بما فيها القدس المحتلة يسكنون في 164 مستوطنة  و124 بؤرة استيطانية.

ويشهد موسم قطف الزيتون في الضفة، سنويا، اعتداءات متكررة من المستوطنين على المزارعين يتخللها حرق وتقطيع الأشجار وسرقة المحصول ومنع المزارعين من الوصول لأراضيهم، بحسب مسؤولين فلسطينيين وسكان محليون.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

حول هذه القصة

قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الجمعة، إن حركته “تخوض معركة على أكثر من صعيد من أجل الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين والعرب” بسجون الاحتلال الإسرائيلي.

Published On 22/10/2021

رغم الأجواء الاحتفالية التي تغلب على عمل المزارعين في هذه الأيام إلا أن التحديات في ندرة المحصول في غزة واعتداءات جماعات المستوطنين وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية تنغص عليهم فرحتهم.

Published On 15/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة