منتقدا التغطية الإعلامية “الجميلة” لخبر وفاته.. ترمب يتمنى أن يعامل مثل كولن باول

ترمب مستمر في انتقاد كولن باول حتى بعد وفاته (غيتي)

انتقد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب، اليوم الثلاثاء، التغطية الإعلامية التي رافقت خبر وفاة وزير الخارجية الأسبق كولن باول وقال إن الأخير “ارتكب الكثير من الأخطاء لكن فليرقد بسلام على أي حال”.

وأضاف ترمب في بيان نشره غداة وفاة باول أنه “من الرائع رؤية كولن باول الذي ارتكب أخطاء كبيرة في العراق و(مزاعم) أسلحة الدمار الشامل يعامل حتى موته بشكل جميل جدا من قبل وسائل الإعلام الكاذبة”.

وأضاف “كان (باول) دائما أول من يهاجم الجمهوريين الآخرين. لقد أخطأ كثيرا ولكن على كل حال فليرقد بسلام”.

وتابع ساخرا “أتمنى أن يحدث لي ذلك يوما ما” في إشارة إلى رغبته في أن ينال معاملة مماثلة بعد وفاته.

كما اتهم ترمب باول بأنه كان “جمهوري بالاسم فقط”.

وتوفي باول الذي كان أحد أشد منتقدي الرئيس الجمهوري السابق، عن عمر ناهز 84 عاما، أمس الإثنين، بسبب مضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

كولن باول يزعم وجود أسلحة دمار شامل في العراق (أرشيف – الجزيرة)

وفي 1989 أصبح باول أول شخص من ذوي البشرة السمراء يترأس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، وأشرف على الغزو الأمريكي لبنما ثم حرب الكويت بقيادة الولايات المتحدة للإطاحة بالجيش العراقي عام 1991.

وتعرضت سمعة باول لانتكاسة كبيرة عندما طرح عام 2003 أمام مجلس الأمن الدولي قضية الحرب الأمريكية ضد العراق وقدم معلومات خاطئة تزعم أن صدام حسين أخفى سرًا أسلحة دمار شامل.

ولطالما تبادل باول وترمب الانتقادات.

وفي 2016، دعم باول المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون ضد الملياردير الجمهوري، وبعد أربع سنوات أعلن أنه سيصوت لجو بايدن.

وبعد إعلانه دعم بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، وصف ترمب باول بأنه “متغطرس”.

وكتب ترمب على تويتر “كولن باول متغطرس حقيقي كان مسؤولا بدرجة كبيرة عن إدخالنا في حروب الشرق الأوسط الكارثية، أعلن لتوه أنه سيصوت لمتغطرس آخر، جو بايدن النعسان”.

وأضاف “ألم يقل باول إن العراق قد امتلك أسلحة دمار شامل؟ العراق لم يمتلكها، لكننا ذهبنا إلى الحرب”.

رجل مهووس

وأثار بيان ترمب حول وفاة كولن باول حفيظة عدد من وسائل الإعلام الأمريكية بينها شبكة (سي إن إن).

وقالت الشبكة إنه بعد مرور 24 ساعة فقط على وفاة باول “يثبت ترمب مرة أخرى أنه غير قادر تمامًا على التعاطف أو حتى (التصرف) بلياقة”.

وأضافت أن هذا البيان يذكرنا بأن “هذا (ترمب) رجل مهووس بذاته بشكل فريد وليس لديه أي قدرة على رؤية أي شيء بخلاف نفسه”.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تصدر اسم وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول، الأعلى تداولا عالميا بعد وفاته عن عمر ناهز (84 عاما)، وهو الوزير الذي قدم أمام مجلس الامن ملفا ركز فيه على وجود أسلحة دمار شامل في العراق.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة