بلومبرغ: سعي ترمب لإصدار عفو عن نفسه قد يعرضه لاتهامات جنائية

الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب (رويترز)
الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب (رويترز)

قال خبراء إن أي خطوة من جانب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب، لإصدار عفو عن نفسه في أيامه الأخيرة بمنصبه، قد تستدعي من الإدارة القادمة الطعن على هذا الإجراء من خلال توجيه اتهامات جنائية ضده.

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد أثارت احتمالية أن يصدر ترمب عفوا عن نفسه وسط تنامي الدعوات لمحاكمته بتهمة التحريض على اقتحام مبنى الكابيتول مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

اقتحام الكونغرس من قبل أنصار ترمب “رويترز”

وبحسب بلومبرغ، باستطاعة الرئيس العفو عن أشخاص آخرين لكن إصدار العفو عن نفسه ضد أي ملاحقات محتملة في المستقبل يعد أمرا جديدا وقد يرغب الديمقراطيون والجمهوريون في إلغائه بالمحكمة العليا.

وأوضحت أن ترمب يواجه بالفعل تهديدات قانونية قبل أعمال الشعب التي وقعت الأربعاء.

وكان المئات من مثيري الشغب المؤيدين لترمب قد اقتحموا مبنى الكابيتول، رمز الديمقراطية الأمريكية ومقر المجلس التشريعي يوم الأربعاء، وجرى إطلاق أعيرة نارية كما قتل 5 أشخاص بينهم شرطي.

عفو عن نفسه

وكان  تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” كشف أن ترمب، ناقش منح عفو رئاسي لنفسه قبل أيام من انتهاء فترته الرئاسية.

وقالت الصحيفة إن ترمب اقترح على مساعديه منح نفسه عفوا رئاسيا، في خطوة قد تكون استثنائية وغير مسبوقة على مدار التاريخ الأمريكي.

ورأت الصحيفة، أن دراسة ترمب لهذا الأمر، مؤشر على قناعته بأن خصومه، قد يلجأون لمقاضاته قانونيا بعد تركه منصبه رسميا يوم 20 يناير/كانون الثاني.

وقالت الصحيفة إن خبراء القانون يرون أن تنفيذ ترمب لهذا الأمر “خطير”، لأنه يجعل الرؤساء فوق القانون، ومن شأنه أن يجنبهم أي مساءلة قانونية عن الجرائم التي ارتكبوها خلال فترة الرئاسة.

مطالبات بالتنحي

وجاءت محاولات ترمب ، وسط أصوات تنادي بعزله من منصبه من خلال تطبيق التعديل الخامس والعشرين من الدستور الأمريكي.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أمس الجمعة إنه في حالة عدم تنحي ترمب، فإنها أصدرت تعليمات للجنة القواعد في المجلس بالمضي قدما في تحرك لمساءلته بغرض العزل استنادا إلى التعديل رقم 25 في الدستور الأمريكي والذي ينص على عزل الرئيس عندما يكون غير قادر على القيام بواجباته الرسمية.

رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي (رويترز)

واتهمت نسخة من مسودة بنود المساءلة يتداولها أعضاء الكونغرس فيما بينهم ترمب “بالتحريض على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة” في محاولة لقلب نتيجة الانتخابات التي خسرها أمام بايدن.

وأرسل ميتش ماكونيل زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ مذكرة إلى أعضاء المجلس الجمهوريين تتضمن جدولا زمنيا مفصلا لعقد محاكمة بغرض العزل.

وأشار إلى أن المجلس سيَعقد في 19 يناير/ كانون الثاني أول جلسة عمل له وأنه يحتاج إلى موافقة كل الأعضاء البالغ عددهم 100 للاجتماع في موعد سابق لهذا، مما يعني أن المحاكمة لن تبدأ قبل أن يخرج ترمب من المنصب وذلك حسبما قال مصدر اطلع على الوثيقة.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز/إبسوس يومي الخميس والجمعة أن 57% من الأمريكيين يرغبون في إزاحة ترمب عن المنصب فورا في أعقاب العنف.

وتسبب دور ترمب في التشجيع على الفوضى يوم الأربعاء في صدع آخذ في الاتساع داخل الحزب الجمهوري.

ولتفعيل التعديل رقم 25، يتعين على مايك بنس نائب الرئيس وعلى أغلبية حكومة ترمب إعلانه غير قادر على أداء واجبات الرئاسة. وقال أحد المستشارين إن بنس يعارض فكرة استخدام التعديل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

منع موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في وقت متأخّر الجمعة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب من كتابة التغريدات عبر الحساب الرسمي المخصص لرئيس الولايات المتحدة أو الحساب الخاص بترمب نفسه.

9/1/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة