بسبب لوحة إعلانات.. نشطاء مصريون يكتشفون زيف تصريح مسؤول بالإنتاج الحربي

إحدى الحافلات المفترض أنها مصنعة محليا كانت وجهتها "سكة حديد قوانشغتو"
إحدى الحافلات المفترض أنها مصنعة محليا كانت وجهتها "سكة حديد قوانشغتو"

تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، مقطعَ فيديو مصوراً يتضمن تصريحا لمسؤول بوزارة الإنتاج الحربي المصرية، يشير فيه إلى أن مصنعا للدبابات ينتج حافلات كهربائية، لكن مقطع فيديو كشف زيف هذا الادعاء، حين ظهر اسم منطقة صينية على لوحة إحدى الحافلات.

وكان تقرير تلفزيوني نشر على إحدى  القنوات التلفزيونية المصرية، عن مصنع للدبابات تابع لوزارة الإنتاج الحربي زعم أن المصنع ينتج “في وقت فراغه” حافلات كهربائية.

غير أن التقرير أظهر إحدى هذه الحافلات وعلى لوحة واجهته اسم “قوانشغتو” وهي مدنية صينية، مما يشكك في رواية الوزارة بأن الحافلات يتم تصنيعها محليا.

 

وقال النشطاء أن الحافلات التي ظهرت في التقرير،  ليست من إنتاج المصانع الحربية المصرية بل تنتجها شركة “فوتون موتورالصينية” (Foton Motor).

وقال رئيس مجلس إدارة مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات اللواء رفيق رزق إن “المصنع يستغل فائض طاقة الإنتاج في تصنيع منتجات مدنية منها حافلات الكهرباء”.

وكانت الشركة الصينية وقعت بروتوكول تعاون مع وزارة الإنتاج الحربي في أبريل/ نيسان الماضي بغرض توطين الصناعة في مصر، على أن يتم تصنيع أول 50 حافلة في الصين.

وتضمنت الاتفاقية الموقعة مع فوتون تصنيع 2000 حافلة على مدى أربع سنوات على مراحل، وبنسب إنتاج مختلفة، إذ تهدف وزارة الإنتاج الحربي إلى الوصول بنسبة التصنيع المحلي إلى 45 في المئة من الحافلات، على أن يتم استيراد البطاريات والمحركات الكهربائية من الصين، بحسب تصريحات مسؤولين في الوزارة لوكالة شينخوا الصينية العام الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة