“شخص شديد الخطورة”.. نانسي بيلوسي تطالب بعزل ترمب من منصبه فورا (فيديو)

رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي تلوح بمطرقة خلال الجلسة الأولى للكونغرس الـ117 في مبنى الكابيتول الأمريكي في واشنطن (رويترز)
رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي تلوح بمطرقة خلال الجلسة الأولى للكونغرس الـ117 في مبنى الكابيتول الأمريكي في واشنطن (رويترز)

طالبت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي بعزل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب من منصبه فورا بموجب التعديل 25 بالدستور.

وقالت بيلوسي إن ترمب شخص شديد الخطورة وينبغي ألا يستمر في المنصب.

وطالبت رئيسة مجلس النواب مايك بنس نائب الرئيس والحكومة بتفعيل التعديل الخامس والعشرين للدستور الذي يسمح لنائب الرئيس وغالبية أعضاء الحكومة أن يقيلوا الرئيس إذا ما وجدوا أنه “غير قادر على تحمّل أعباء منصبه”.

وحذّرت بيلوسي من أنّه إذا لم تتم تنحية ترمب بموجب هذه الآلية الدستورية، فإن الكونغرس مستعد لإطلاق آلية لعزله من خلال محاكمته برلمانيا.

وقالت بيلوسي إن تنحية ترمب، الذي لم يتبق له في السلطة سوى أقل من أسبوعين، هي “أمر ملح وبالغ الأهمية”، مشيرة إلى أن “رئيس الولايات المتحدة حرض بالأمس على تمرد مسلح ضد أمريكا”.

في غضون ذلك، قالت وزيرة النقل إلين تشاو إنها ستستقيل بعد اقتحام مبنى الكونغرس (الكابيتول) الأربعاء.
وأضافت تشاو، وهي زوجة زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل، أن استقالتها ستكون سارية اعتبارا من الاثنين المقبل.

وقالت الوزيرة إن الهجوم “أصابها باضطراب شديد بطريقة لا يمكن معها أن تقف متفرجة”.

كما أعلن عدد متنام من معاوني الرئيس الاستقالة من مناصبهم، ومن بينهم ميك موليفاني، المبعوث الخاص لأيرلندا الشمالية، ومستشاره للشؤون الروسية رايان تولي.

ويواجه ترمب دعوات متزايدة لعزله واستقالات بين أعضاء فريقه بالبيت الأبيض، وذلك غداة اقتحام مؤيدين له مبنى الكونغرس الأمريكي.

وصادق الكونغرس رسميا على فوز الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات، بعد ساعات من اقتحام أنصار ترمب المبنى.

وعلى الرغم من أنه لا يتبقى لترمب سوى 13 يوما في السلطة، فقد خرجت دعوات عدة بإقصائه من المنصب إحداها لزعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ وأخرى لعضو جمهوري بمجلس النواب.

وفي وقت سابق، دعا زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ تشاك شومر نائب الرئيس مايك بنس إلى عزل ترمب بموجب التعديل الخامس والعشرين من الدستور الأمريكي، الذي يسمح لأعضاء الإدارة بإقصاء الرئيس إذا بات غير أهل للمنصب. ودعا عضو جمهوري واحد على الأقل و19 ديمقراطيا في مجلس النواب إلى اتخاذ نفس الإجراء.

وقال شومر في بيان “ما حدث في مبنى الكونغرس الأمريكي أمس هو تمرد ضد الولايات المتحدة بتحريض من الرئيس.. لا ينبغي للرئيس البقاء في السلطة ليوم واحد بعد ذلك”.

وأضاف قائلا “إذا رفض نائب الرئيس وكذلك الحكومة التحرك، فإنه ينبغي للكونغرس الانعقاد لمساءلة الرئيس بغية عزله”.

وقام مجلس النواب، الذي يقوده الديمقراطيون، بمساءلة ترمب في ديسمبر/ كانون الأول 2019 بشأن اتهامات بإساءة استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس بعدما ضغط الرئيس على أوكرانيا للتحقيق مع بايدن، لكن مجلس الشيوخ، الذي كان يقوده الجمهوريون، صوت في فبراير/ شباط 2020 لصالح إبقاء ترمب في المنصب.

ودعا العضو الجمهوري بمجلس النواب آدم كينزنغر إلى تفعيل التعديل الخامس والعشرين من الدستور لإقصاء ترمب من السلطة.

وقال كينزنغر في مقطع مصور على تويتر “كل المؤشرات تدل على أن الرئيس أصبح منفصلا، ليس فقط عن مهام منصبه أو حتى عن القسم الذي أداه، وإنما عن الواقع ذاته”.

ويحتاج تفعيل التعديل الخامس والعشرين إلى دعم من الجمهوريين في الكونغرس.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

رأت روسيا أن اقتحام الكونغرس الأمريكي يشكل دليلا على دخول الولايات المتحدة مرحلة تراجع، وقال مسؤولون فيها إن النظام الانتخابي الأمريكي والانقسامات العميقة في البلاد تجعل الديمقرطية فيه “عرجاء”.

7/1/2021

قال الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ، إن الشركة ستمدد الحظر المفروض على حسابي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على فيسبوك وإنستغرام خلال الأسبوعين المقبلين على الأقل لحين اكتمال عملية انتقال السلطة.

7/1/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة